أضهشور وإغيذ وحاكي يلتحقون بالزفزافي في سجن "طنجة 2"


أضهشور وإغيذ وحاكي يلتحقون بالزفزافي في سجن "طنجة 2"
ناظورسيتي -متابعة

قامت المندوبية للسجون وإعادة الإدماج، وفق ما أفادت به مصادر متطابقة، بتنقيل ثلاثة من معتقلي "حراك الحراك" من سجن كرسيف إلى سجن "طنجة 2"، في إطار تنفيذ مخرجات الحوار عقب الإضراب عن الطعام الذي خاضوه الشهر الماضي، مطالبين من خلاله بتجميعهم في السجن المذكور، من باب تسهيل مهمة أفراد عائلاتهم ممن يرغبون في زيارتهم.

ويتعلق الأمر، وفق المصادر ذاتها، بكل من زكريا أظهشور ومحمد حاكي وسمير إغيذ، الذين كانوا يقضون عقوبتهم السجنية في سجن كرسيف. بينما كانت المندوبية العامة قد نقّلت كلا من ناصر الزفزافي ونبيل أحمجيق إلى سجن طنجة، حيث يوجد محمد جلول، المعتقل على خلفية الحراك أيضا، قبل أن يلتحق بهما الثلاثة المذكورون أعلاه.


وجاء هذا الإجراء بعدما انخرط سبعة من المعتقلين على خلفية أحداث "حراك الريف" في إضراب مفتوح عن الطعام للضغط على المندوبية من أجل الاستجابة لبعض مطالبهم، والتي كان أبرزها أن يتم تجميعهم في سجن واحد، قبل أن يوقفوا إضرابهم عن الطعام في وقت لاحق، بعدما استجابت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج لمطالبهم في هذا الشأن.

يشار إلى أن مجموعة من المعتقلين على خلفية "حراك الريف" كانوا قد استفادوا من إطلاق سراحهم في إطار العفو الملكي الأخير؛ في الوقت الذي يواصل الباقون قضاء مدد محكوميتهم في سجون مدن مغربية، منها فاس، والذين ما فتئوا يطالبون بالاستجابة لمطالبهم، التي اضطروا إلى قصرها على تجميعهم في سجن "طنجة2" في ظل الوضع الوبائي في البلاد وما تبعه من إجراءات صار معها تنقّل ذويهم لزيارتهم في هذه السجون البعيدة متعذرا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح