أسوار القدس العتيقة تتزيّى بأعلام مغربية "عملاقة" إلى إلى جانب العلم الإسرائيلي


أسوار القدس العتيقة تتزيّى بأعلام مغربية "عملاقة" إلى إلى جانب العلم الإسرائيلي
ناظورسيتي -متابعة

أسوار القدس العتيقة تتزيّى بأعلام مغربية "عملاقة" إلى إلى جانب العلم الإسرائيلي

زيّنت السلطات الإسرائيلية، غداة توقيع “اتفاق السلام” بين المملكة والدولة العبرية، أسوار البلدة القديمة في القدس بأعلام "ضخمة" للمغرب إلى جانب العلم الإسرائيلي.

وقال موشي ليون، رئيس بلدية القدس، نيابة عن سكانها، إن “هذه خطوة سياسية مهمّة وتاريخية أخرى.. وأهنّئ رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على اتفاقية السلام هذه وأشكره عليها".

وتابع ليون: “آمل أن نتمكن، فورا بعد أزمة فيروس كورونا، من رؤية السياح من المغرب الذين سيأتون لزيارة القدس".

وكان وفد أمريكي -إسرائيلي مشترك، قد زار الرباط لإضفاء الطابع الرّسمي على اتفاق السلام.

وقد حضر المراسم الملك محمد السادس ومائير بن شبات، مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، وجاريد كوشنر، كبير مستشاري الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.


ووقع المغرب وإسرائيل، أول أمس الثلاثاء في الرباط، أربع اتفاقيات في مجالات متعددة، خلال زيارة الوفد الأمريكي -الإسرائيلي الرفيع للمملكة.

ويتعلق الأمر باتفاق حول الإعفاء من إجراءات التأشيرة بالنسبة لحاملي الجوازات الديبلوماسية وجوازات الخدمة، ومذكرة تفاهم في مجال الطيران المدني.

كما تم توقيع مذكرة تفاهم حول الابتكار وتطوير الموارد المائية، وتنص على التعاون التقني في مجال تدبير وتهيئة الماء.

وتنص مذكرة تفاهم للتعاون في مجال المالية والاستثمار على إنعاش العلاقات الاقتصادية بين البلدين من خلال التجارة والاستثمار.

ووفق مذكرة التفاهم فسيتم التفاوض حول اتفاقيات أخرى تؤطر هذه العلاقات، ويتعلق الأمر باتفاقية تجنب الازدواج الضريبي واتفاقية إنعاش وحماية الاستثمارات واتفاقية المساعدة الجمركية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح