أستاذ جامعي يتنازل عن نصف راتبه لدعم المتضررين من الإغلاق الليلي خلال شهر رمضان


أستاذ جامعي يتنازل عن نصف راتبه لدعم المتضررين من الإغلاق الليلي خلال شهر رمضان
ناظورسيتي: متابعة

أعلن الأستاذ الجامعي بكلية الحقوق بجامعة القاضي عياض بمراكش، ورئيس مجلس جهة كلميم واد نون سابقا، عبد الرحيم بوعيدة، عن تنازله عن نصف راتبه الشهري، الذي يتقاضاه كأستاذ جامعي، وتوجيهه نحو الفئات المتضررة من الإغلاق الليلي خلال شهر رمضان.

وجاء إعلان الأكاديمي والسياسي المنتمي حديثا لحزب الاستقلال، وحفيد علي بوعيدة، أحد أبرز مؤسسي حزب التجمع الوطني للأحرار، عبر مقطع فيديو نشره على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، حيث أكد تنازله عن نصف راتبه الشهري لدعم المتضررين.

وقال عبد الرحيم بوعيدة الذي كان قد انتخب بحزب التجمع الوطني للأحرار رئيسا لمجلس جهة كلميم، قبل أن يستقيل من الرئاسة والحزب، (قال): "أتنازل عن نصف راتبي كأستاذ جامعي، رغم أنه ليس براتب كبير، لكنها محاولة لمساعدة مجموعة من الأسر المحتاجة التي ستتوقف مداخليها خلال شهر رمضان"


وخلال ذات المقطع دعا عبد الرحيم بوعيدة وهو ابن عم مباركة بوعيدة، الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية و التعاون سابقا، "الجميع إلى التضامن مع الفئات الاجتماعية الهشة المتضررة من الإغلاق الليلي، لتتمكن من قضاء هذا الشهر في ظروف مريحة".

وطالب بوعيدة بالخصوص من السياسيين والنواب والمستشارين البرلمانيين والمنتخبين ورؤساء المجالس الترابية والميسورين للسير على نفس نهجه، وتخصيص مساهمات مالية لتيسير الحياة على المتضررين من الإغلاق الليلي طيلة شهر رمضان.

يذكر أن الحكومة كانت قد أعلنت عن الإجراءات المزمع اتخاذها خلال شهر رمضان المبارك، في إطار تدبير مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد والسلالة المتحورة.

وقررت الحكومة حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني يوميا من الساعة الثامنة ليلا إلى غاية الساعة السادسة صباحا، كما تقرر الإبقاء على مختلف التدابير الاحترازية المعلن عنها سابقا، الأمر الذي تسبب في تأزيم وضعية عدد من المواطنين الذين كانوا يمارسون أنشطة خاصة بالشهر الفضيل.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح