NadorCity.Com
 






أزيد من 50 في المئة من معتقلي داعش بإسبانيا مغاربة


أزيد من 50 في المئة من معتقلي داعش بإسبانيا مغاربة
متابعة

قال المرصد الدولي للدراسات حول الإرهاب، إن التهديد الرئيسي لأمن إسبانيا يتجلى في تزايد أعداد المتعاطفين مع التنظيمات الإرهابية، حيث كشفت دراسة أعدها هذا المرصد، أن 57 بالمائة من الجهاديين الذين احتجزوا في عام 2017 في إسبانيا، كانوا من الجنسية المغربية، مقابل 28 بالمائة لديهم جواز سفر إسباني.

وذهبت الدراسة، إلى أن المتشددين المغاربة يشكلون التهديد الرئيسي لأمن إسبانيا، فيما يأتي الجزائريون في الرتبة الثانية، بنسبة 4 بالمائة، والمصريون في الرتبة الثالثة بنسبة 3 بالمائة، حسب ما أوردته جريدة “المساء” في عدد الجمعة.

وترصد الدراسة زيادة النشاط ضد الجهاديين من طرف قوات الأمن في العام الماضي، حيث أصبحت إسبانيا بعد أكثر من 13 عاما من أحداث مدريد مسرحا للهجمات الإرهابية، آخرها هجمات برشلونة، فيما سجل عام 2017 حوالي 51 عملية للشرطة، و84 عملية اعتقال، وهي السنة الثانية التي شهدت أكبر عدد من عمليات الاعتقال في العقد الحالي.

وتضيف الدراسة أن أغلبية المشتبه فيهم جرى اعتقالهم بإقليم كتالونيا الذي ظل لسنوات عديدة “بؤرة إرهابية” داخل التراب الإسباني، خاصة مدينة برشلونة، إضافة إلى مدن أخرى مثل مدريد وجيرونا ومايوركا، تم ثغري سبتة ومليلية، مضيفا في المنحى ذاته أن 80 في المائة من الموقوفين ذكور.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

وسط إنزال عسكري استفزازي للمغرب.. إسبانيا تحتفي بالذكرى الـ 521 لاحتلال مليلية

لليوم الثاني على التوالي.. مستخدمو حافلات النقل الحضري بالناظور يواصلون إضرابهم عن العمل

تفكيك عصابة خطيرة برأس الماء تسطو على حاجيات المواطنين بإقليم الناظور قبل بيعها بمحل تجاري ببركان

الناشط حكيم شملال يعلن فك إرتباطاته من كافة التنظيمات السياسية والمدنية واعتزاله الساحة الناظورية

الملك محمد السادس يوشح الطالب الناظوري أسامة أكردوع الحاصل على جوائز دولية في تطوير المعلوميات

ناظوريون يقارنون بسخرية عارمة بين حاويات الأزبال المتهالكة في الناظور ونظيرتها في إسبانيا

تصريح مؤثر لإبنة سيدة مصابة بالسرطان عن رحلة العذاب أمام غياب مستشفى متخصص للعلاج بالناظور