أزيد من 11 ألف موظف شرطة أصيبوا بفيروس كورونا خلال السنة الجارية


ناظورسيتي -متابعة

عمّمت المديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الخميس، حصيلة عمل مصالحها خلال 2020، التي شهدت وضعا وبائيا استثنائيا بعد تفشي فيرووس كورونا في المغرب.

وأفادت حصيلة المديرية، في مجال الخدمات الصحية، بأن مفتشية مصالح الصحة للأمن الوطني عملت خلال 2020 على تنفيذ مخطط عمل استعجالي لمواجهة تفشي وباء كورونا المستجد في صفوف موظفات وموظفي الشرطة.

وانطلق هذا المخطط المندمج، وفق المصدر نفسه، بحملة للتوعية والتحسيس بأهمية مراعاة الإجراءات الوقائية لمواجهة الجائحة،

وقد تم تدعيمه بتوزيع 5 ملايين 313 ألفا و696 وحدة من المواد المعقّمة ووسائل الحماية على الموظفين والمرتفقين في مختلف مقرات الشرطة، مركزيا وجهويا.

كما تم اعتماد "بروتوكول" صارم للكشف المبكر عن حالات الإصابة بالفيروس التاجي المستجدّ في صفوف موظفي الشرطة.

وقد مكّن هذا البروتوكول من إجراء 98 ألفا و611 اختبارا وتشخيص 11 ألفا و741 إصابة مؤكدة بينهم، تمت مواكبتها على المستوى العلاجي والاستشفائي والنفسي بكيفية سمحت ببلوغ نسبة شفاء ناهزت 94 في المائة، بحسب المديرية.


وتمّ، تعزيزا لهذا المجهود، وفق حصيلة مديرية الأمن، إحداث وحدة طبية مختصّة في الكشف المخبري عن فيروس "كوفيد -19" في مركز الفحص بالأشعة والتحاليل الطبية في حي الرياض بالرباط.

وقد سمح إنشاء هذه الوحدة الطبية المختصة بتيسير الاستفادة من هذا الكشف لموظفي الشرطة وأفراد عائلاتهم بثمن تفضيلي، إذ بلغ عدد الاختبارات المنجزة على صعيد هذه الوحدة المتخصصة 3 آلاف و124 اختبارا.

ومكّن مركز الفحص بالأشعة والتحاليل الطبية في الرباط، الذي دشّنه الملك محمد السادس في 24 أبريل 2019، بتدعيم الخدمات الطبية المسداة لموظفي الأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني وذوي حقوقهم.

وبحسب المديرية، فقد قدّم المركز خلال السنة الجارية 41 ألفا و346 استشارة وفحصا طبيا، بنسبة زيادة فاقت 69 في المائة مقارنة بـ2019. وتوزعت هذه الفحوص بين 25 ألفا و365 تحليلا بيولوجيا و12 ألفا و857 فحصا بالأشعة.

وبالنظر إلى التطور المطرد لهذا المركز وأهميته في تطوير وتجويد الرعاية الطبية لأسرة الأمن الوطني، فإنه يجري حاليا، وفق المصدر ذاته، التحضير لإحداث مراكز مماثلة جهويا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح