أزمة مالية كبيرة تعيق مسار الفرق الكروية بالعروي والمكاتب المسيرة تطالب بإنقاذهم


ناظورسيتي: متابعة

تعاني عدد من الفرق الرياضية بمدينة العروي، من أزمة مالية خانقة بسبب عدم صرف منحهم المستحقة سنتي 2021 و2020 على غرار باقي الفرق الرياضية بإقليم الناظور، وكذلك من مشاكل تدبيرية كبيرة نتيجة غياب السيولة اللازمة لتمويل أنشطتها الرياضية خاصة فرق كرة القدم التي تحتاج الى موارد مالية مهمة لتمويل تنقلاتها بالرغم من تمثيلها للمدينة إقليميا وجهويا .

وأجمع عدد من المسييرين بمكتب فريق الأمل الرياضي العروي الذي ينشط في قسم الثاني هواة عصبة الشمال الشرقي، على أن غياب الدعم المالي غير الكافي سواء من قبل المستشهرين أو المجالس المنتخبة، أو من تداعيات غياب الجمهور عن المدرجات جراء أزمة كورونا يجعل الفريق يعيش أوضاعا تدبيرية مزرية أنعكست بالسلب على النتيجة الأخيرة أمام فريق بلدية تولال مكناس خارج الديار وبعض المقابلات من الشطر الأول .


ويرى أحد مسيري الفريق من خلال تصريح له في بث مباشر على صفحة الأمل الرياضي العروي الرسمية، أن النتائج السلبية التي يحصدها الفريق في بعض المقابلات راجع بالأساس إلى غياب الدعم المالي اللازم الذي بسببه فقد الفريق خصوصا المكتب المسير، التركيز اللازم من أجل خوض المباريات بكل أريحية، بحيث إنصب تركيزهم على البحث عن الموارد المالية لتغطية تنقلات ومستحقات اللاعبين لإجراء مباريات البطولة .

ويطالب المكتب المسير للفريق، من الجهات المعنية والمستشهرين تقديم الدعم المالي اللازم والمعنوي للفريق، بغية تخطي هذه المشاكل التي تعيق مساره داخل البطولة الوطنية للهواة خصوصا وأنهم مقبلين على الشطر الثاني من البطولة (إياب)، والذي من المتوقع أن يكون جد صعب، نظرا لتقارب المستوى، بحيث ان امل العروي يتموقع حاليا في الرتبة السادسة ب 23 نقطة على بعد 7 نقط من متصدر الترتيب و على أبواب تحقيق حلم الجماهير والصعود هذا الموسم للقسم الموالي.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح