أزبال العيد تساءل المواطنين ومجموعة الجماعات ودورهم في الحفاظ على نظافة المدينة


أزبال العيد تساءل المواطنين ومجموعة الجماعات ودورهم في الحفاظ على نظافة المدينة
ناظورسيتي: مهدي عزاوي

في مشهد متكرر ألفته ساكنة مدينة الناظور خلال أيام عيد الأضحى المبارك، عرفت جل أحياء وشوارع المدينة يوم العيد ، حالة من الفوضى
وتراكم الأزبال بها، هذا المنظر الذي بات يسيء الى مدينة الناظور بإمكانياتها وسمعتها.

ولعل كل من سمحت له الفرصة بالمرور يوم العيد بأهم شوارع المدينة وأحيائها ليلاحظ بشكل جلي كمية الأزبال التي تراكمت من مخلفات أضاحي العيد، خصوصا التي يتم رميها دون وضعها في أكياس بلاستيكية ما يجعل عمال النظافة يعانون من أجل جمعها، كما تنبعث منها الروائح الكريهة.

وأمام هذا الوضع ورغم تغيير الشركة ووضع مجموعة من الإمكانيات وحاويات أزبال جديدة، فإن هذا الأمر أصبح يساءل ما مدى مساهمة المواطنين في الحفاظ على نظافة مدينتهم؟؟ وما مدى دور مجموعة الجماعات في العمل على التوعية وتوفير الإمكانيات من أجل مرور الأعياد بدون أزبال؟



218369673_437570093878617_8662756499064605675_n.jpg
219947677_197587038882945_5669730969556281902_n.jpg
218210646_363140335372200_1915307934311539523_n.jpg
218304667_1564605847233815_2066427753107228488_n.jpg
220930990_177436884417260_5296262503951221502_n.jpg
219945060_352474269925312_844074848160459804_n.jpg
218144491_159144062951536_1732752879753647972_n.jpg
221182414_819962231988047_842947486363676710_n.jpg
219032653_157935299737815_7700687629088601114_n.jpg
218278290_581238219723653_3071157590488421444_n.jpg
218278290_1231746483954932_3466830769563552817_n.jpg


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح