أربعيني "قوي البنية" يفتح باب مسجد بالعنف ويدعو الناس للصلاة


ناظور سيتي ـ متابعة

قام شخص أربعيني قوي البنية، أمس الجمعة 12 مارس الجاري، بكسر قفل مسجد كان مغلق منذ فترة، نتيجة ظروف كورونا، وشرع في دعوة الناس للصلاة، في خرق واضح للقانون، وذلك في بدوار "احمر" التابع لجماعة لوداية ضاحية مراكش الغربية.

وقد حاول إمام المسجد المذكور التدخل ورد المعني عن فعله الخطير والخارج القانون، لكن دون جدوى، ما استلزم تدخلا استثنائيا لعناصر الدرك الملكي بلوداية، خصوصا وأن بنية الأربعيني استثنائية كذلك، قبل أن يتم اعتقاله واقتياده إلى مركز الدرك، واخضاعه لمسطرة التحقيق تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وقد صرح أحد أقارب الشخص الموقوف لعناصر الدرك الملكي لاحقا أن المعني يعاني من مرض عقلي، ليتم عرضه على الطبيب بمستشفى مختص بمراكش والذي أكد الأمر، خصوصا وأن الجانح ورد غير ما مرة على نفس المؤسسة الصحية، ما استلزم الاحتفاظ به للعلاج بمستشفى ابن النفيس تنفيذا لتعليمات النيابة العامة بخصوص الموضوع.


وقد عرفت غيينا حادثا مماثلا، حيث قام عدد من المتظاهرين المسلمين في غينيا الأربعاء بإعادة فتح مساجد أغلقتها السلطات منذ مارس بالقوة، لمنع انتشار فيروس كورونا، حسبما ذكر شهود عيان ومسؤول محلي.

يأتي ذلك غداة مقتل سبعة أشخاص في احتجاجات على قيود مرتبطة بحالة الطوارئ الصحية، والانقطاع المتكرر للكهرباء في البلد الفقير الواقع غرب إفريقيا.

وأعاد متظاهرون مسلمون في غينيا فتح مساجد مغلقة منذ مارس الماضي، لمنع انتشار وباء كوفيد-19، بالقوة، لكن دون استخدام العنف، حسبما ذكر شهود عيان ومتظاهرون ومسؤول محلي.

وقد أعيد فتح عدد من المساجد غداة مقتل سبعة أشخاص في احتجاجات متفرقة على قيود مرتبطة بحالة الطوارئ الصحية، وكذلك الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي في هذا البلد الفقير الواقع في غرب إفريقيا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح