أرباب المقاهي والمطاعم ينزلون للشوارع احتجاجا على قرار الحكومة خلال شهر رمضان


أرباب المقاهي والمطاعم ينزلون للشوارع احتجاجا على قرار الحكومة خلال شهر رمضان
ناظورسيتي | متابعة

كشفت مصادر إعلامية، أن عددا من أرباب المقاهي والمطاعم المنضوين تحت لواء الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، يعتزمون خلال أيام شهر رمضان الفضيل يقررون الخروج
للشارع للاحتجاج والاعتصام ضد قرار الحكومة القاضي بفرض حظر التنقل الليلي طيلة شهر رمضان.

وعلاقة بالموضوع، أصدر الفرع الإقليمي للجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بإقليم بني ملال، بيانا استنكاريا، أعلن فيه أن المهنيين قرروا الاحتجاج والاعتصام طيلة شهر رمضان، وذلك لعدم استجابة الحكومة لمطالبهم.

وأشار الفرع الإقليمي للجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بإقليم بني ملال، أنهم سيواصلون أشكالهم الاحتجاجية إلى أن يتم رفع الظلم عنهم، وتمكينهم من الحق في العيش الكريم، وتراجع الحكومة عن قراراتها اللامسؤولة جراء إغلاق المقاهي والمطاعم خلال الشهر الفضيل.

وأكد مهنيو قطاع المقاهي والمطاعم أن الحكومة لم تراعي وضعيتهم الاجتماعية التي وصفوها بالكارثية والتي أصبح يعيش عليها عمال وعاملات وأرباب قطاع المقاهي والمطاعم.


حري بالذكر، أن الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، كانت قد وجهت قبل أيام، ملتمسا إلى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، بخصوص قرار حظر التنقل الليلي طيلة شهر رمضان.

وتضمن ملتمس جمعية أرباب المقاهي والمطاعم مطالبة رئيس الحكومة بالعدول عن قرار حظر التجوال الليلي خلال شهر رمضان الأبرك، وجاء في الملتمس أيضا أن خطورة الأوضاع هي من دفعت المعنيين إلى التماس العدول عن القرار الحكومي المذكور، من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه.

وأشارت جمعية أرباب القاهي والمطاعم بالمغرب، إلى أن ملتمسهم الموجه إلى رئيس الحكومة يروم من جهة أخرى، التخفيف من حالة الإحتقان التي يعرفها القطاع والقطاعات المرتبطة به، وتجنيب البلاد أي توتر اجتماعي محتمل.

وفي ذات السياق راسلت نفس الجمعية الأمناء العامون للأحزاب السياسية المكونة للأغلبية الحكومية، وطالبتهم بالعمل على ثني رئيس الحكومة عن قراره القاضي بفرض حظر التنقل الليلي طيلة شهر رمضان.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح