أدام المساتي موهبة صاعدة في كرة القدم يستأثر باهتمام الأندية الاسبانية بمليلية


أدام المساتي موهبة صاعدة في كرة القدم يستأثر باهتمام الأندية الاسبانية بمليلية
ناظورسيتي: ح – م

تمكن أدام الموساتي، ابن مدينة الناظور البالغ من العمر 10 سنوات، من فرض اسمه ضمن أبرز الأندية الكروية بمدينة مليلية المحتلة، بعدما خاض مع فريق "بينيا ريال مدريد" المحلي تجربة منذ 6 أعوام، العديد من الحصص التدريبية والتكوينية جعلت منها موهبة صاعدة لفتت أنظار الأندية بالمنطقة.

ويستقر أدام رفقة أبويه بالثغر المحتل، حيث كان لوالده الفضل الكبير في تسجيل بأكاديمية نادي "بينيا" رغم صغر سنة (4 سنوات)، ليبدأ بذلك في إبراز موهبته وحسه الهجومي داخل رقعة الميدان، ما عزز ثقة مسؤولي الفريق الذين وضعوه ضمن قائمة أفضل لاعبي فئة الصغار لديهم.

ويمتاز الموساتي، بالسرعة والمراوغات والتقنيات الفنية، إذ فرض نفسه في مركز الهجوم أمام معظم المنتمين للنادي، وذلك بفضل إمكانية وصوله لمرمى الخصم بطرق مثيرة يتقنها اللاعبون الكبار فقط، وقد سبق له أيضا وأن شارك في دوري المستقبل المقام بالناظور وحقق كأس البطولة رفقة باقي زملائه.

وأكد والد المذكور، أنه وبالإضافة إلى واجبه كأب اتجاه إبنه، فإن هذا الأخير يحضى بعناية خاصة من لدن الأسرة تشجعه على مواصلة مشواره الكروي على أمل أن يحقق حلم الوصول إلى أعلى المراتب و اللعب في صفوف أندية كبيرة، دون إهمال الالتزامات الأخرى المتعلقة بالدراسة.

إلى ذلك، يعول نادي "بينيا ريال مدريد" بمليلية بشكل كبير على خدمات أدام الموساتي لتعزيز وتقوية صفوف فريق الصغار، ما جعل منه لاعبا يستأثر باهتمام مسيري الأندية الكروية بالمدينة بالرغم من حداثة سنه.



























































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح