أخبار اليوم تُعفي مدير نشرها يونس مسكين في غياب بوعشرين


ناظورسيتي -متابعة

أعلن الإعلامي يونس مسكين بأن زوجة توفيق بوعشرين، مالك ومؤسس الصحيفة ومديره السابق، قد أعفته من تسيير الشّركة المشرفة على إصدار يومية "أخبار اليوم"، واصفا القرار بـ"التعسفي". وكتب مسكين، في تدوينة في فايسبوك: "أُنهي إلى علم كل من يرتبط بعلاقات أو التزامات مالية أو إدارية أو تجارية مع شركة "ميديا 21"، التي تصدر جريدة "أخبار اليوم"، أنني توصلت اليوم بإشعار رسمي من مالكة الاغلبية المطلقة من رأسمال الشركة سالفة الذكر يحمل قرار إعفائي من مهام تسيير الشركة".

وأضاف مسكين أن هذا القرار "اتخذ بطريقة تعسفية ودون أدنى احترام للشكليات والمساطر المنصوص عليها قانونا"، مضيفا "وبناء على ذلك، أُنهي إلى علم الجميع، وخاصة ذوي المصلحة، أنني لم أعد، بدءا من تاريخ اليوم، مخولا للقيام بأية التزامات جديدة أو الوفاء بأخرى سابقة كنت قد أشرفت عليها"، في اليومية التي اختير مديرا للنشر بها منذ حُكم على توفيق بوعشرين في إطار قضية توبع بموجبها.


وتوبع بوعشرين بعد "الاشتباه في ارتكابه جنايات الاتّجار بالبشر باستغلال الحاجة والضعف واستعمال السلطة والنفوذ لغرض الاستغلال الجنسي عن طريق الاعتياد والتهديد بالتشهير، وارتكابه ضد شخصين مجتمعين، وهتك العرض بالعنف والاغتصاب ومحاولة الاغتصاب"، وهي التّهم التي حوكم بسبها بـ15 سنة، ومنذ ذلك الوقت أشرف يونس مسكين على إدارة النشر فيها إلى أن تمت إقالته بهده الطريقة.

وعلقت الصحافية حنان بكور على تدوينة يونس مسكين بالقول "وسيسجل بمداد الفخر أنها معركة الكرامة ضد الجشع والطمع... لتختم تعليقها بالقول "إليهم الجمل بما حمل... أنتم السابقون ونحن اللاحقون"، في ظل "غليان" تشهده اليومية منذ شهور اشتغل فيها الصحافيون والعمال في ظروف صعبة جدا، وفق ما عُلم من مصادر من داخل اليومية المذكورة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح