أحكيم تسائل وزير الصحة حول التدابير المتخذة لتسوية وضعية الممرضين المجازين من الدولة


أحكيم تسائل وزير الصحة حول التدابير المتخذة لتسوية وضعية الممرضين المجازين من الدولة
ناظورسيتي: علي كراجي

وجهت ليلى أحكيم، البرلمانية في مجلس النواب، سؤالا كتابيا إلى وزير الصحة، تسائله فيه عن الإجراءات المزمع اتخاذها لتسوية وضعية الممرضين المجازين من الدولة ذوي سنتين من التكوين.

وقالت أحكيم في سؤالها، إن فئة من الممرضين المجازين من الدولة ذوي سنتين من التكوين تعرضت إلى الاقصاء والتهميش منذ عقود بدء من مرسوم 1993 الذي أقصاهم من أي تسوية وصولا إلى مرسوم 535-17-2 في 2017 الذي كرس هذا الإقصاء والتهميش.

وأوضحت البرلمانية المذكورة، ان من بين هؤلاء الممرضين من قضى أربعين سنة ولا زال قابعا في السلم العاشر، بالرغم من ان المتخرجين أمثالهم يبدؤون مشوارهم المهني بالسلم العاشر ناهيك على انه بفضل هذه الفئة المهمشة أصبحت البلاد خالية من الأمراض الفتاكة.

إلى ذلك، طالبت المعنية من وزير الصحة الكشف عن الإجراءات والتدابير التي سيتخذها لرفع الحيف والإقصاء الذي طال هذه الفئة من الممرضين لاسيما و أن عددا منهم تقاعد او مقبل على التقاعد.

جدير بالذكر، ان الممرضين موضوع سؤال البرلمانية أحكيم، يطالبون منذ مدة طويلة بالترقية الاستثنائية، وتسوية وضعيتهم الإدارية اعترافا بالمكانة والأدوار والعطاء الزاخر لهذه الفئة التمريضية.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح