أحكيم تبعث برسالة مشفرة على صفحتها بالفيسبوك.. قانون الأحزاب يجرد أي عضو تخلى عن لونه السياسي


أحكيم تبعث برسالة مشفرة على صفحتها بالفيسبوك.. قانون الأحزاب يجرد أي عضو تخلى عن لونه السياسي
متابعة

نشرت البرلمانية والمرشحة لرئاسة مجلس جماعة الناظور، ليلى أحكيم، على بعد 72 ساعة من انتخاب رئيس جديد للمجلس، تدوينة على صفحتها الشخصية بالفيسبوك، تشير إلى المادة 20 من القانون التنظيمي رقم 29.11 المتعلق بالأحزاب السياسية، والتي تشير إلى أنه يجرد العضو المنتخب بمجلس الجماعة الذي تخلى خلال مدة الانتداب عن الإنتماء للحزب السياسي الذي ترشح باسمه من صفة العضوية في المجلس.

وعلاقة بالموضوع، فإن إقدام أي عضو من أعضاء مجلس جماعة الناظور على التصويت لمرشح غير المرشح الذي يمثل الحزب الذي ينتمي له، تطبق في حقه المادة المذكورة من القانون المتعلق بالأحزاب السياسية، إذ يعتبر تصويته على مرشح حزب أخار تخلي عن الإنتماء للحزب السياسي الذي ترشح باسمه..

وتضيف المادة المذكورة أنه يُقدم طلب التجريد لدى كتابة الضبط بالمحكمة الإدارية من قبل رئيس المجلس أو ممثل الحزب السياسي الذي ترشح المعني بالأمر باسمه، وتبث المحكمة الإدارية في الطلب داخل أجل شهر من تاريخ تسجيل طلب التجريد لدى مصلحة كتابة الضبط.. فهل بعثت أحكيم رسالة قانونية مشفرة لزملائها في الحزب الذين يرغب البعض في التخلي عنها والتصويت لمرشح حزب سياسي أخار؟..



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح