أحكيم: التعليم الأولي عرف مجموعة من المعيقات خلال فترات سابقة حالت دون تعميمه


أحكيم: التعليم الأولي عرف مجموعة من المعيقات خلال فترات سابقة حالت دون تعميمه
ناظورسيتي

قالت النائبة البرلمانية عن الفريق الحركي، ونابئة رئيس مجلس جماعة الناظور، ليلى أحكيم، أن قطاع التعليم الأولي عرف خلال فترة الميثاق الوطني وكذا خلال مرحلة المخطط الاستعجالي، مجموعة من المعيقات التي حالت دون تعميمه ودون الوصول للأهداف المسطرة لها مسبقا.

وأضافت أحكيم، خلال جلسة مناقشة تقرير مجموعة العمل الموضوعاتية حول التعليم الأولي، التي ترأسها الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، وحضرها وزير التربية الوطنية والتعليم العالي، سعيد أمزازي، (أضافت) أن جميع المؤشرات سجلت تراجعا في مجال بلورة الترسانة القانونية سواء خلال مرحلة الميثاق الوطني أو البرنامج الاستعجالي.

وأبرزت البرلمانية ليلى أحكيم، أن غياب التنسيق بين مختلف المتدخلين داخل القطاع، كان سببا في تكريس العشوائية، نهيك عن التداخل في الاختصاصات، بالإضافة لغياب منظومة تتبع فعالة وواقعية من طرف الأجهزة المركزية داخل الوزارة.

وأشارت أحكيم خلال مداخلتها المطولة، أن التنزيل المادي والبيداغوجي لم تسجل فيه المؤشرات أي تطور يذكر، من قبيل؛ إحداث الأقسام والحجرات وتوفير المربيات والمربيين وأيضا كل ما يتعلق بالتمدرس أو بالتوزيع المجالي العادل.

<iframe width="510" height="360" src="https://www.youtube.com/embed/IXBViqHZGQQ" title="YouTube video player" frameborder="0" allow="accelerometer; autoplay; clipboard-write; encrypted-media; gyroscope; picture-in-picture" allowfullscreen></iframe>


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح