NadorCity.Com
 


أحداث الريف لسنتي 1958/1959 تعود إلى الواجهة




1.أرسلت من قبل إبراهيم ماسينيسا في 28/02/2010 20:59
أزول خافوم

صراحة لا طالما فكرت في تأليف كتاب أو إخراج شريط وثائقي يؤرخ للأحداث الوحشية للمخزن في منطقتنا الغالية الريف..... لقد أثلجتم صدري بالعنوان الذي يضهر في الصورة الإخيرة: (مشروع كتابة تاريخ أحداث الريف) خطوة ثمينة إلى الأمام وجب العمل من أجلها على قدم وساق
تحياتي لناضور سيتي على الخبر.................................................................................................. أيوز إكنيو

2.أرسلت من قبل THAWANGUINT BOUYA في 28/02/2010 21:14
NUNCA ES TARDE LA HESTORIA DE LOS ACONTECEMIENTOS DEL AÑO 1958-1959 SE QUEDARA PARA SIEMPRE Y EL ESTADO MARROQUI DEBE PEDIR PERDON Y PAGAR LOS DAÑOS CAUSADOS POR LA REPRESALIA DEL MAKHZAN,LA RECONCELIACION Y LA RECONSEDERACION SON UNICOS ELEMENTOS QUE PUEDEN CURAR LAS HEREDAS ANTERIORES Y POSTERIORES. CON LA AUTONOMIA AVANSADA DE RIF Y LA DEMOCRATEZACION DEL SESTEMA DEL MAKHZAN SON LOS UNICOS QUE PUEDEN PASAR LA PAGINA PARA SIEMPRE . SE NO LAS SECATRESES NUNCA SE CURARAN Y EN CUALQUER MOMENTO SE ABRIRAN Y NO QUEREMOS QUE SANGRAN . POR LOQUE LA REVELION PASARA HACER DE LOS RIFIÑOS LOS HEROES DEL MAGREB. VIVA THERALLI, VIVA RIFLAND. ALLAH YARHAM MULAY MOHAND WACHOUHADAE NARRIF DAMMARRAIMSARMAN NADDAÑA.

3.أرسلت من قبل amazigh rif في 01/03/2010 00:09
buena a todos amigos imazighn si tambien no olvidara agredir salvaje año1984 sobre el rif nunca me olvidare aquellos anemales salvaje covarde en mi vida yo he sido pequeño me he vesto el q he visto la historia muy alta gracias dios yo soy amazigh no soy arabe .gracias

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

الفنان الناظوري ياسين أزغاي يطرح أغنيته الشعبية الجديدة "يدجيس وقرعي"

تعزية ومواساة في وفاة الفاعل نجيم بقيوع صاحب قاعة الأفراح سهيلة بالناظور

الناظور.. مواطن يطالب بالتحقيق في تزوير محضر لأقواله كشاهد في مخاصمة

أخصائيون يحذّرون من إصابات محتملة بتلَف دماغي بسبب فيروس كورونا

نقل سائق سيارة على وجه السرعة الى المستشفى الحسني بعد إصابته في حادثة سير بأركمان

ما بين 40 و43 درجة بالدريوش والناظور.. إرتفاع غير مسبوق لدرجات الحرارة بعدد من المدن

مؤسسة الرحمة تلغي توزيع المساعدات بمقرها وتبرمجها بمكان إقامة المستفيدين