أبناء الجالية ينبهرون بمشروع مارتشيكا ويؤكدون على ضرورة تشجيع هذا الورش الضخم


أبناء الجالية ينبهرون بمشروع مارتشيكا ويؤكدون على ضرورة تشجيع هذا الورش الضخم
ناظورسيتي: محمد العبوسي-حمزة حجلة

قام مجموعة من أبناء الجالية المغربية المنتمين لمجموعة من الدول الأوربية، بزيارة تفقدية لمشروع مارتشيكا بأطاليون، من أجل معاينة هذا الورش الضخم الذي تعرفه مدينة الناظور.

وقد أكد أغلبيتهم عن إنبهارهم من مشروع مارتشيكا السياحي الذي أعطى وجه أخر للناظور ولبحيرة مارتشيكا التي كانت تعاني من التلوث.

وأجمع أبناء الجالية على ضرورة دعم وتشجيع هذا الورش الضخم حتى يتم تسويقه بقوة في الخارج حتى تستفيد المنطقة.




1.أرسلت من قبل Omar frankfurt في 07/05/2017 19:22 من المحمول
السلام عليكم والله تم والله أنا أيد كلام محمد بوجيدة تحية تيبة مارتشيكة غي المفسدين عليكم أن تسجعو المنتوج المحلي و هاألأ الحاظرين كلهم مخطارون من أجل الكلام لصالحهم

2.أرسلت من قبل MUSTAPHA في 07/05/2017 21:31
la cote anador ou bien a al houceima c est pas une solution

3.أرسلت من قبل MUSTAPHA في 07/05/2017 21:35
la cote anador ou bien a al houceima c est pas une solution
construction des usines monsieur le roi
mercie

4.أرسلت من قبل زقمستردام في 08/05/2017 08:04 من المحمول
شيء جميل ان تبدوا ما حبانا الله من الاشياء المحيطة بالناظور، لكن الاجمل ان يعطى للمدينة حقها من ابسط المكونات الظرورية لها كالمسابح والارصفة اللائقة والمنتزهات وغرس الاشجار بالاحياء السكنية والاهتمام بالبيئة قي كل الزقاق والشوارع

5.أرسلت من قبل MUSTAPHA في 12/05/2017 05:49
les usines aussi faux pas oublier par ce que la source d de sevise c est la ville de Nador

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الأولى

إدانة أب حاول تهريب ابنه ذي الثماني سنوات في حقيبة سفر

خطير.. سيدة تبتر يد زوج ابنتها بواسطة ساطور

إلى متى هاته الفوضى.. قاصرون يعتدون على الجالية المغربية والعابرين عبر بني أنصار

إدارة التجهيز والنقل بالناظور تتفاعل بسرعة مع خطأ مطبعي خلف موجة من السخرية على فايسبوك

ريفيون يفرضون سيطرتهم لنيل لقب أفضل لاعب بالدوري الهولندي

نشطاء حقوقيون غاضبون بعد وضع سلطات مليلية المحتلة لشفرات حادة على السياج الحدودي

أيام الزمن الجميل.. أول عرض لمسرحية "أرياز ن واغ" التي جسدها أعمدة السينما والمسرح بالريف