أبحروا من الحسيمة.. خفر السواحل الإسباني ينقذ ستة مهاجرين بعد ما يفوق 48 ساعة من البحث


أبحروا من الحسيمة.. خفر السواحل الإسباني ينقذ ستة مهاجرين بعد ما يفوق 48 ساعة من البحث
ناظورسيتي -متابعة

تمكّنت عناصر تابعة لقوات خفر السواحل الاسبانية، بعد ظهر اليوم الثلاثاء، من إنقاذ ستة مهاجرين سريين يتحدرون من إقليم الحسيمة، كانوا على متن قارب قرب سواحل غرناطة في الجنوب الإسباني. ووضّحت مصادر مطلعة أن المهاجرين كانوا على متن قارب صغير مصنوع من الألياف وكانت تجرفه الأمواج بعدما فقدَ محرّكه في محيط سواحل غرناطة.

ومن جانبهم، أفاد نشطاء في منظمات لمساعدة المهاجرين بأن البحث عن المركب الذي كان لمهاجرون الستة على متنه استمرت أزيد من 48 ساعة، قبل أن ترصدهم دورية للخدمة البحرية للحرس المدني ظُهر اليوم، على بعد ميل من شاطئ "ريانا" في منطقة "خوالشوس كاستيل دي فيرو" ويتم إسعافهم، بنقلهم إلى مركز صحي لتمكينهم من الإسعافات الأولية.


وتابعت المصادر ذاتها أن المهاجرين نُقلوا، بعد إسعافهم، الى ميناء "موتريل"، وهناك تم تمكينهم من الرعاية الطبية اللازمة من قبَل عناصر الصليب الأحمر، مشيرة إلى أنهم أخضعوا لاختبارات كشف فيروس كورونا وفق للبروتوكول الصحي المعمول به، لمراقبة ما إن كان بينهم مصابون بالفيروس التاجي، واتخاذ الإجراءات والتدابير المعمول بها في حالة ثبوت وجود مصاب بينهم.

ولوحظ مؤخرا "انتعاش" ظاهرة التهجير السرّي عبر سواحل الحسيمة وعموس السواحل الشمالية والشرقية، وهي المحاولات التي تقف لها السلطات المختصة، من أمن ودرك وقوات مساعدة، بالمرصاد، بإحباطها معظم هذه المحاولات وتفكيك عدة عصابات تنشط في مجال التهجير السري وفي تهريب المخدرات والممنوعات انطلاقا من سواحل المنطقة. وتمكنت قوات الأمن، في مناسبات مختلفة، من الإطاحة بعدة عناصر مشبوهة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح