آلات مارتشيكا تدمر الكورنيش القديم وتستعد لإعادة تهيئته ليساير جمالية المشروع


آلات مارتشيكا تدمر الكورنيش القديم وتستعد لإعادة تهيئته ليساير جمالية المشروع
ناظورسيتي: مهدي عزاوي- حمزة حجلة

تسارع وكالة إعادة تهيئة بحيرة مارتشيكا الزمن، في الأشغال التي تقوم بها على مستوى الكورنيش "القديم"، حتى تنهي إعادة تهيئته قبل حلول الصيف القادم، وذلك بغية أن يساير جمالية المشروع المنجز والكورنيش الجديد.

وحسب معطيات تتوفر عليها ناظورسيتي، فإن أشغال الكورنيش ككل ستنتهي قبل حلول الصيف حتى تستقبل مدينة الناظور الجالية المغربية المقيمة بالخارج في حلة جديدة.

هذا وينتظر أن تشرع الوكالة كذلك في أشغال إعادة تهيئة مجموعة من الشوارع والأزقة بمدينة الناظور.

فيديو الأشغال


































































1.أرسلت من قبل mimoun den haag في 25/02/2017 14:19
mazyan aqbel assif 2020

2.أرسلت من قبل a.abdelkarim في 25/02/2017 14:35
الحمد لله الذي اكرمنا بالمهندس المقتدر الاخ الكريم والمواطن الصالح سعيد زارو.الاخ سعيد زارو ما يقوم به من عمل لم يعده به الناضوريين اثناء الانتخابات,ورئيسنا المحترم منذ سنتين وهو يحمل بعض الاوراق ويقول للمواطنين انه مستشفى السرطان في النلضور الجديد,ولا يظهر هذا المستشفى ربما يكون المهندس سعيد زارو قد بنى مستشفيين حول مرتشيكا.

3.أرسلت من قبل MRE في 25/02/2017 15:26
Il sont on train de jouer avec nos impots et notre argeant...! La corniche n´avait meme pas 10 ans. Il von contruire une autre catastrophe apres l´autre...! fait du sable est plus simple et facile......! il suffit...!

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

شرطة مليلية تعتقل 3 مغاربة ينشطون ضمن شبكة للاتجار بالبشر هربت 200 أفريقي من معابر الناظور

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية