NadorCity.Com

 






آراء -

احلام مشروعة... وبسطيلة لذيذة

بقلم: محمد بوزكو الحلم حق من حقوق الانسان الازلية. لكل منا الحق في الحلم. بل قد لا توجد حرية تضاهي الحرية في الحلم. لك الحق ان تحلم ما تشاء. ما تشاء... ان تحلم انك تطير لا مناع٬ ان تحلم انك رئيس دولة حتى٬ لا باس عليك٬ ان تحلم انك تتكلم مع الحيوانات يفهمونك ،تفهمهم هو ايضا ممكن جدا... ان تغفوا ذات ليلة وتحلم ان الريف قد تم جمعه وحزمه من جهاته في بسطيلة واحدة تسمى الريف الكبير او الصغير او المتوسط هو ايضا من سابع الممكنات... انه حق٬ بل اكثر من حق... لا دخل لعزي مان ولجنته في ذلك٬ كما لن تتدخل

وجهة نظر.. الجهوية وفوبيا الريف

كعواس حميد - باحث في الجغرافيا بعد انقضاء الأجَل وتوافُق الساسة، استقر الرّأي أخيراً على إقرار تقطيع جهوي جديد للتراب الوطني.. وفي انتظار مناقشته وإقراره بشكل نهائي، نؤكد مرة أخرى أنه لا ولن يختلف شكلاً ومضموناً عن سابقيه، بما أنه شُيِِّّد على نفس الأساس (الشبكة الإقليمية القديمة)، وإذا كان هناك شيء يمكن استخلاصه من هذا الحدث، فهو كشفه عن المصابين ب "فوبيا الريف"، أو كما أحب أن أسميهم "الريفوبيون"، الذين وجدوا ضالتهم في انتهازية وجهل بعض النخب الريفية بجغرافية وتاريخ الريف وبنيته الاجتماعية،

خواطر وآراء "شارلي ايبدو" أو الشجرة التي تخفي الغابة

عبد الوهاب بنعلي إنّ الحدث الدموي الذي استفاقت عليه فرنسا فيما عُرف ب"مجزرة شارلي ايبدو" يجعلنا نتوقّف بثبات، ونفكّر بعمق لنتساءل بجرأة عن حقيقة هذا الذي جرى ويجري... لا أريد أن أمضي مع أطروحة المؤامرة لأقول بأن الصهاينة هم من دبّر هذه المكيدة لتشويه صورة الإسلام والمسلمين، وإن كانت هذه الأطروحة تجد ما يزكّيها، أو أقول هذا من تدبير اليمين المتطرّف الذي يريد أن يتوسّع أكثر ويضغط أكثر من أجل تمرير بعض القوانين العنصرية التي تروم التضييق على المهاجرين خاصة المسلمين الذين أصبحوا يتناسلون بشكل سريع

اللغة العربية لغة رسمية وليست "لغة جامعة"[1]

د.عبد السلام خلفي يكتسي وضع اللغة العربية التاريخي والوظيفي الكثير من الغموض، فمن لهجات متعددة وغير متواصلة في الجزيرة العربية في العصر الجاهلي إلى لغة ممعيرة تحيل على المرجعية الدينية للمسلمين انطلاقا من القرن الهجري الثاني إلى لغة للحداثة والعلمنة عند النخب القومية المسيحية والليبيرالية والإسلامية منذ القرن التاسع عشر، تمكنت هذه اللغة، باسم الدين تارة وباسم العروبة تارة ثانية وباسم التحديث تارة ثالثة، من أن تُحيد العديد من اللغات التي كانت أكثر منها تطورا وانغراساً في الحضارة وتحل محلها بل

أحداث يناير 1984 بين الألم و الأمل

وجهة نظر: خالد بنحمان 19 الخميس يناير 1984 لحظة مأساوية في تاريخ المغرب الحديث كان مسرحها الناظور و الحسيمة و تطوان و القصر الكبير امتدت حتى مراكش الحمراء حينها استيقظ المغاربة على تحرك أمني و تعامل مخزني قتل في جيل بأكمله أمل بناء دولة الحرية في التعبير و كرس مفهوم بيروقراطية قوامها التحكم و التسلط و القمع بمختلف تجلياته. من احتجاج عادي لم يتجاوز أسوار مؤسسات تعليمية في يوم الثلاثاء 17 يناير 1984 شكل إحدى التعبيرات التي ارتأت الحركة التلمذية تفعيلها رفضا لتدابير مست منظومة التعليم و القدرة

وداعا كارمن واستقبال نَّاير.. أو حين يجتمع نضج احتفالية نَّاير ونضج السينما الريفية

هولندا: محمد بوتخريط لن اكتب اليوم "نقدا" او خواطر او حروف منسقة ادبية .. لن اتغزل في مدينتي او اداعب احلامي الوردية .. لن اكتب اليوم عن الإحتفالات التي في ذاكرتي والمجزئة كألبوم صور… اليوم لن اكتب عن الجرح .. كفانا جراحا ولن اكتب عن الالم يكفينا ما تالمنا.. لن أكتب عن غيوم الحزن وهي تحتل سمائنا...و لن أكتب عن الدمع الذي يملأ قلوبنا.. اليوم ساكتب عن أشياء أخرى .. أشياء ستبقى راسخة في أذهاننا .. نثرها اصحابها اليوم كبذور الورد بيننا لتنموا وتزهر، يقطفها أطفالنا بعدنا . سأكتب عن مبادرة

ردا على شكيب الخياري: عندما يختفي البعض تحت العباءة الحقوقية للتهجم على سعيد شعو

محمد أشهبار /بروكسيل لست بصدد الدفاع عن سعيد شعو ولا عن حركة 18 سبتمبر، ولكن كمتتبع للشأن السياسي والحقوقي المغربي أريد الوقوف عند بعض النقط التي أُثيرت في المقال الذي نُشر بتاريخ 13/01/2015 في هيسبرس ومُوقع بصفة حقوقية للمسمى "شكيب الخياري"، تحت عنوان "جمهورية الحشيش والعنف" تبتزّ المغرب من هولندا "، تساءلت مع نفسي وأنا أقرأ هذا المقال بعيون حيادية طبعا، عن أهداف المقال، وطبيعته ومضمونه، بل تمعنت في المقاربة التي اعتمدها في نقده لحركة 18 سبتمبر، هل اعتمد في تحليله على المرجعية الحقوقية، أم

محمد بوزكو يكتب: جميعا لنتنزه في السوق

بقلم: محمد بوزكو سأعود للحياة بعد قتل الكتابة فيّ. وستعود الحياة الي بعد قتلي فيها. سأعود لأفرغ ما يضيق به صدري من أسئلة حائرة وانشغالات مقلقة عن واقعنا جاهدت لسنوات كي اكظمها وان كنت أحيانا أتروح عن نفسي مع بعض الأصدقاء الأوفياء الذين لم يطلهم الصدأ وأفجرها عبر سخريات وتعاليق سرعان ما تخمد مع غفلة نوم أو حين أذهب للمرحاض كي أتنفس على صدري بما ثقل... سأعود للحياة مع عودة القتل. القتل واحد كيفما تعددت الأساليب. القتل واحد كيفما كانت الضحية. ضحايا شارلي ايبدو أو ضحايا فلسطين، أو ضحايا غرداية أو

هل يسير المغرب الكبير نحو الخراب الاقتصادي؟

ذ.عبد الله بوفيم الكثير أدرك أن الشرق الأوسط في المستقبل القريب سيقسم بين إمبراطوريتين كبيرتين هما إمبراطورية الصهاينة من النيل وإلى الفرات وإمبراطورية الفرس من نصف باكستان وأفغانستان كلها وإلى الفرات فالخليج ( الفارسي) كله تقريبا، وملامح تكون الإمبراطوريتين بادية لمن كان له عقل يفهم ويستشرف به المستقبل. يتبقى للمسلمين طبعا ما بين النيل والمحيط، مجال جغرافي واسع وغني فيه ستتكون قوة المسلمين ومنه سيبدأ إعادة فتح بلاد الإسلام ورفع راية الإسلام لتبلغ ما لم تبلغه من قبل. المغرب الكبير ونصف مصر

المكتب الوطني لمؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم ومهمة إطفاء الشرارة التي يجب أن تطفأ

ذ.محمد صلحيوي 1- إضاءات : هل أدرك الإخوة والأخوات، أعضاء وعضوات المكتب الوطني لمؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم، أبعاد وتداعيات فعلة ممثلته في الجمع العام للفرع الإقليمي بالناظور، والمنعقد بتاريخ : 21/12/2014 ؟ لم يكن لهذا السؤال أن يطرح لو توقف عند حدود تهريب جزء من مناديب الجمع العام من مقر انعقاده القانوني إلى مقهى مؤسسة الأعمال الاجتماعية، وقرصنة وحق بقية المناديب في مكتب موحد وتوحيدي لفعل المؤسسة، لو توقف الوضع عند هذا الحد، وأعادت زميلتنا المنتمية لحقل التربية والتعليم ترتيب أوراق

فوضى السلاح".. هكذا أصبحت منطقة الشمال تحت رحمة الأسلحة السائبة

محمد أحداد قبل أقل من 3 شهور من الآن، كان الحدث البارز في كل من الشاون والحسيمة وتاونات كالتالي: عائلات وقبائل تتناحر للحصول على حصتها من المياه لا لاستعمالها في تلبية الحاجيات اليومية بل لسقي حقول الكيف. لم يكن الصراع هذه المرة عاديا، لأن السلاح الناري أصبح اللغة الوحيدة التي يتفاهم بها الناس في تلك المناطق. الغريب في كل القصة أن السلطة تعرف جيدا أن الذين يتقدمون للحصول على تراخيص استعمال السلاح لا يفعلون ذلك لأنهم»مولوعين» بهواية الصيد، بل يفعلون ذلك لأنهم يعرفون أن السلطة ما تزال تتعامل مع

مقولات عن "البَبُّوش" والأسْواق والحَدائق والانتخَابات والاحتجَاجات وأشيَاء أخرى بالنّاظور

ناظورسيتي: محمّد زاهــد ما عسى أن يقول المرء حينما يريد أن يكتب عن تداخل بعض الأشياء والأحداث والمسمّيات؟ وعن تداخل العجائب والغرائب بمدينة أعتبرها مكلومة، إلاّ من نفر قليل ممّن يحمل في جيناته روح الغيرة والتضحيّة والحكمة وتغليب فضيلة المصلحة العامة عن نزوة تحقيق المصالح الضّيقة والخاصة؟ شيء واحد أغراني بالكتابة عن هذا الموضوع. هي في حقيقة الأمر فكرة راودتني خلال الأيام الأخيرة. خشيت من قولها. قد أحاكم بتهمة "محاكمة النوايا"، وعدم الإبلاغ عن شيء ما كان سيحدث. ليس ما شجعني عن الكتابة هو الحديث

الجالية والمشاركة السياسية.. على الحكومة أن تحسن القرار"

علي زبير نظرا لنطاقها الواسع وطابعها الديمقراطي والقانوني تعتبر اليوم المشاركة السياسية لمغاربة العالم قضية دستورية شاملة ومتوازنة تستدعي تفعيلها وتتنزيلها نهج سياسة حكومية تشاركية قائمة على الحوار والتوافق. فتمثيليتهم بالجديد على الحياة السياسية بالمغرب فقد عرف هذا الأخير في الثمانينات من القرن الماضي أول تمثيلية تشريعية للجالية، بعدها أضحت هذه التمثيلية في إهتمامات أكثر عندما شملها خطاب الملك الشهير لعام 2005، بعدها توج إهتمام جلالته بمغاربة العالم بتكريس تمثيليتهم في دستور فاتح يوليوز 2011

عادل إمام إرحل من مدينتنا وبس؟؟؟؟

(كل نص أو مقال أو إبداع ،إن لم يدهشك ،ولم يثر فيك روحا جديدة وأحاسيس رائعة . فاقذف به من أول نافذة تصادفك …تلكم هي نصيحتي الذهبية) المقال الأسبوعي : عزف خارج السرب بقلم: بوزيان حجوط مقدمة لابد منها : سواء كانت فكرة تكريم الممثل عادل إمام بالناظورحقيقة، أو مجرد مزحة ثقيلة الظل، أو إشاعة. فالموضوع يستحق التأمل العميق والانصات والجدال الهادىء معا.... ما سأطرحه عليكم أصدقائي الأوفياء يدخل في صميم – وجهة نظر خاصة – لاألزم بها أحدا.رؤية تحتمل الصواب والمساندة كما تحتمل الخطأ وحتى الشجب والإنكار

… عيد بأي حال عدت يا عيد

كتب : أبو أمين في سياق انطلاق عملية تقديم طلبات القيد في اللوائح الانتخابية العامة التي ستنتهي يوم 20 مارس 2015 في مسار الإعداد للانتخابات الجماعية والجهوية المقبلة،أصدرت جمعية الريف الكبير لحقوق الإنسان بيان شديد اللهجة تهاجم فيه وزارة الداخلية والحكومة ككل، بالتسرع في إصدار مرسومها الخاص بمراجعة اللوائح الانتخابية العامة دون انتظار مصادقة المؤسستين التشريعيتين على مدونة الانتخابات الجديدة، وكذا بعدم إلغائها اللوائح القديمة والاكتفاء بمراجعتها مشككة في مصداقيتها، الجمعية المذكورة لم تقف عند

المكتب الوطني للأعمَال الإجتماعيّة للتّعليم في مفترق الطّرق

ناظورسيتي: ذ. محمد صلحيوي تأطير : مر أسبوعان على نازلة تهريب أشغال الجمع العام لمؤسسة الأعمال الإجتماعية للتعليم بالناظور، من فرع المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين (مدرسة تكوين المعلمين والمعلمات سابقا ) إلى مقهى مؤسسة الأعمال الإجتماعية، ولم ينطق المكتب الوطني بكلمة، باعتباره مؤسسة وجهازا مسؤولا عن مجريات أمور جميع فروع المؤسسة وطنيا بين جمعين وطنيين عامين أو مؤتمرين وطنيين. إن هذا الصمت المستفز من طرف المكتب الوطني يفرض أنطراح عدة أسئلة من قبيل : هل يتصرف المكتب الوطني مع الناظور باعتبارها

"إيكو" وصندوق العجب و"شيزوفرينيا" تملكنا .. نكتٌ بليدة تزعج ولا تضحك

محمد بوتخريط - هولندا ليس من عادتي الخوض في تقويم الآخرين ، لكن حين يتعلق الأمر بالسخرية من الكرامة ويوقض فينا ذات الأمر بالتالي "شيزوفرياتنا"، فللحديث هنا يكون مكان.. فعلاً نحن أمام "شيزوفرينيا" نفسية وربما مصلحية كذلك ..هي غريبة من نوعها لاعلاقة لها لا بالتحرر ولا الانفتاح على الآخر ولا حتى بالديمقراطية التي نتغنى بها ، ولا بالكرامة نفسها التي لا نرضى من أن تُمس فينا بسوء . بل بكميات من المصالح تم خضوعها لمنطق العلاقات الشخصية و"القرابية" في الحكم على الاشياء وفي تقديم الخدمات، كما في رسم

دراسة: الأدب الأمازيغي القديم… شذرات في الأصل والبدايات

سعيد بلغربي* مهما امتلك الباحث من براهين الحجج في ضبط بدايات الأشياء في مساراتها التكوينية الأولى فإنه حتما سيفشل في تحديد حقيقتها. في هذا الخضم لا يمكن أن نلغي تلك الإشارات التي قام بها الإنسان الأمازيغي البدائي للمساهمة في اكتشاف ذاته وصنع حضارته، على الرغم من أننا لا يمكن اعتبار تلك الظواهر بسلوك إبداعي بمفهومها الجاري؛ إلاّ أنه يمكن أن نستخلص منها أنها جاءت نتيجة مهاراته المختلفة، التي شكلت الوعاء الفكري الأول لأشكال المعرفة المعروفة عند الإنسان القديم. في هذا المعنى «يؤكد جورج فراديير

هَنِيئاً لِلكدّاح وَالمَنسِيين وَالمُهمّشِين بحُلُول السَنة الجَديدة

بدر أعراب ما يلبث العام الجديد الذي يطّل علينا عادةً برأس أقرع، لم تنبت فيه ولو خصلةً بيضاءَ من الشيب بعد، يشرئب بعنقه حذراً كالمعهود، وسَط مخاوف من لِقاءِ نفس مصير رُؤوس السنّوات الماضية المُنهَكة، حتّى تُسارع كلمات التمنّي والتهاني المناسباتية، لـإيهامه بمُرورٍ سعيدٍ فوقَ بساطٍ أحمر على طريق معبّدة، مُعدّة له خصيصاً وسَط الوُرود والزغاريد والوُعود المعسُولة. وبمُجرد ما يفتـأ رَأس السنّة الأقرع يطل فجأةً، حتّى يَمضي لِتوّه إلى حَال سَبيله رَأساً دامياً بفعل الكدمات والقروح بسبب الضربات

الصحافة بين النضال و”التمخزين” والتخابر

محمد أشهبار/ بروكسيل تقديم: أحيانا تكون إكراهات الحياة وإلتزامتها سبابا في تأجيل بعض من أفكارك وقرارتك إلى أجل غير مسمى، فكرة الكتابة عن الإعلام كانت تراودني منذ مدة أجلتها لأكثر من مرة، لكن اليوم وجدت نفسي مجبرا على الكتابة والمساهمة بهذا المقال المتواضع سعيا مني لإغناء النقاش الدائر حياليا إعلاميا وفيسبوكيا حول السلطة الرابعة، خاصة بعد تسريبات كرس كوليمان حول الرسائل الإلكترونية لرضوان الرمضاني وسميرة السطايل…، حيث وجدنا أنفسنا محاطين بمجموعة من الأسئلة المقلقة والمحرجة، أهمية طرحها ليس من

متلازمة الناظور في نبذ الديمقراطية

عبد الإله الخضري نظم العشرات من المناضلين بمدينة الناظور، يومه الأربعاء 24 دجنبر 2014، وقفة احتجاجية، يمكن اعتبارها الفريدة من نوعها، لكونهم طالبوا بتدخل الدولة من أجل تزوير الانتخابات المقبلة، حيث أن "الديمقراطية" حسب زعمهم، لم تعد تفرز سوى أشخاص عديمي الكفاءة، ولا تخدم الصالح العام. صراحة، لم أستغرب مطالب المحتجين، بل على العكس، أعتقد أن ما ذهبوا إليه يعتبر حالة متقدمة، في مسار الاستقراء العميق، وفي استيعاب آلة صنع المآسي والبؤس، التي تكاد لا تستثني موضعا أو شيئا من حولنا، كي تعكس، بصورة

مؤسسة الأعمال الاجتماعية بين منطق المقاولة ومنطق المؤسسة

ناظورسيتي: محمد صلحيوي اختير شعار ''تحسين أداء ومردودية التربية والتكوين، رهين بدعم الأعمال الإجتماعية للتعليم.'' للجمع العام لمؤسسة الأعمال الاجتماعية، فرع الناضور، الجمع الذي انقسم إلى جمعين : جمع قانوني وفق مقتضيات الدعوة شعارا ومكانا وزمانا. جمع تهريبي وفق مقتضيات الرغبة إشرافا ومكانا وأسلوبا. الجمعان أفرزا مكتبان إداريان مكتب ممثل لجميع المنخرطات والمنخرطين بمختلف مواقفهم وانتماءاتهم وطموحاتهم وموقعهم. مكتب يمثل قناعات الأستاذة يمينة بنعاس ممثلة المكتب الوطني لمؤسسة الأعمال الاجتماعية.

كذبة وزارية ورقصة شعبية

بقلم : ذ . ميلود المعبيش لم يكن جدي وزيرا ولم يلبس حريرا، إنما كان فلاحا ملتصقا بالأرض تفوح منه رائحة التراب. يلف جسده الصلد الحديدي بجلباب منسوج بيد الدهر، لكنه يختزن داخل الجلباب قلبا يتسع لكل العالم، وكأن حال نفسه تقول:« كل قلوب الناس جنسيتي، فلتسقطوا عني جواز السفر». كان الوزير يملك فيلات مهجورة، وسيارات فارهة، وناصية مكتوب عليها «أنت أو لا أحد». وهي فكرة مستمدة من مسلسل «أنت أو لا أحد». إنه العشق الوهمي. نسي الوزير أن يفتح حواسه أمام شاشة الواقع الكبيرة ويتفرج على مسلسل درامي شعبي تحت

السنة الأمازيغية الجديدة بين الحدث التاريخي ودلالاته وضرورة الاعتراف السياسي

بقلم: وكيم الزياني لا شك أن وقوفنا إلى هذه المحطة يعود بالأساس إلى ما تحمله من دلالات وقيم رمزية مترسخة في ذهنية المخيال الجماعي للإنسان الأمازيغي وما تشكله من حمولات دلالية في تاريخه وثقافته، واستقرائنا البسيط لتشكل المخيال الجماعي لدا الشعوب والمجموعات البشرية وحتى عند الأفراد في علاقته بتقويمهم الوجودي الحضاري والثقافي التاريخي والحياتي اليومي، دائما ما نجد هناك حدث معين تؤرخ من خلاله لصيرورتها التاريخية، ومنه كذلك تستقي تقويمها الزمكاني، وهذه الأحداث قد تكون تعبر عن نكسات الشعوب وانكساراتها

الآني في قصص "أزهار وأشواك" لمحمد بودشيش

ناظورسيتي: سعيد بلغربي بعد مجموعته القصصية الأولى "الأسماء تتشابه" صدر مؤخرا عن مطبعة الطالب بوجدة مجموعة قصص قصيرة جدا للقاص الريفي "محمد بودشيش" تحت عنوان: "أزهار وأشواك"، تقع المجموعة في 60 صفحة من القطع المتوسطة، وتحوي بين طياتها 49 نص قصصي، قدم لها الناقد أمحمد أمحور. تصدرت القصة القصيرة جدا في الآونة الأخيرة كجنس أدبي إهتمام المبدعين في الريف، هذا الصنف الأدبي الذي يقول عنه د. عبد الرحيم الكروى في كتابه البنية السردية للقصة القصيرة: "القصة القصيرة من أكثر الفنون الأدبية المعاصرة إنتشارا،

عصيد عاريا وللأمازيغية رب يحميها

ناظورسيتي: محمد السعيدي على هامش الجدال الفضائحي القائم بين الشاعرين الأمازيغيين أحمد عصيد ومليكة مزان، حول تداعي العلاقة العاطفية التي جمعت الطرفين، وجدت الصحافة الخبر كمادة دسمة للضرب بالأخلاق الأمازيغية نحو هاوية الصفر. وهي فرصة مرشحة بإنفجار فتن جديدة تقتات منها الصحافة الوردية التي تأكل خبز يومها من تتبع مؤخرات وأثداء والأجهزة التناسلية للمشاهير. ما يغضب أكثر أن علاقات حميمية عابرة ربطت بين شاعرين كعادة علاقات متشابهة تحدث كل يوم فمنها من يصلها سوط القانون ومنها ما يبقى تحت الدف، إلا أن

الأستاذ ملود المرسي يكتب عن التربية والتنمية: أية علاقة؟

تقديم : يأتي هذا الموضوع انطلاقا من هموم الحاضر و يستهدف مقاربة واقع التربية / التعليم والتنمية في بلادنا والعلاقة بينهما من اجل التحسيس بأهمية هذا القطاع قصد الارتقاء به إلى ما هو أفضل. فما هي دوافع اختيار الموضوع ؟ الدافع الاقتصادي: إن قطاع التربية و التعليم في بلادنا يلتهم قسطا كبيرا من الميزانية، و يعتبر ثاني أولوية بعد الوحدة الترابية لبلادنا حيث تمثل الميزانية المخصصة لهذا القطاع %28 من الميزانية العامة 7 % من الناتج الوطني الخام. كما أن هذا القطاع يحظى دائما بأكبر عدد ممكن من المناصب

عزف خارج السرب.. كثيرة هي جرائمي الشنيعة…!! ؟

بقلم الشاعر والكاتب بوزيان حجوط (كل نص أو مقال أو إبداع، إن لم يدهشك ،ولم يثر فيك روحا جديدة وأحاسيس رائعة . فاقذف به من أول نافذة تصادفك … تلكم هي نصيحتي الذهبية). كثيرة هي جرائمي الشنيعة…!! ؟ * سأعترف لكم أصدقائي القراء، بجملة من جرائمي الشنيعة التي لا أتوانى باقترافها، مع سبق الإصرار. وهي تهم لن أدفعها، وشرف لا أدعيه! وهي بمثابة وصايا – ثمينة – لكل مبدع جاد يحاول تأسيس وجوده الإبداعي، بعيدا عن تقمص معاطف الآخرين. 1 ) جريمة التحليق بالنص والروح أعلى : كل نص لا يمنحك أجنحة تحلق بهما خلف

عن الصحافة ومهرجانات المدينة... أو هذه الساحة الخالية .. ماذا نسميها ؟

محمد بوتخريط: هولندا خلال الجولة الصباحية الاعتيادية عبر بعض المواقع الالكترونية الإخبارية، وأنا أتصفح العناوين البارزة، انتبهت لشيء مثير بالفعل من حولي، من بين عناوين كثيرة وجدتها تقطر كذبا، كان ثمة "عنوان" بارز يتمرد ويظهر في كل موقع افتحه.. وهذا حال مدينتي. عنوان لكل المواقع وموقع لكل شخص. الظاهر أن "الموضوع " موضوع "العنوان البارز" قد وصل إلى كل مكاتب التحرير وأقسام الأخبار في مواقع المدينة، فلم أجد مفرا أخيراً غير تصفحه : (دورة تكوينية في الصحافة والإعلام (...) في إطار الاستعدادات للدورة

خطر الأفكار الخرافية الضالة لجماعة العدل والإحسان

عمر خليل ظهر كتاب في الأيام القليلة الماضية تحت عنوان "الدعوة إلى الله تعالى هم ووعي إرادة وسعي" كتاب جل ما يحتويه قبسات في الدعوة إلى الله تعالى مستقاة من دعوة وأفكار عبد السلام ياسين، كأن هذا الدين ليس له مراجع لا من الكتاب ولا من السنة رغم أن ديننا الحنيف بد عوته الى التوحيد الخالص لله ومقاومته للشرك بكل ألوانه ومستوياته حرر الإنسان من عبوديته للإنسان كما حرره من العبودية للأشياء أو الأوهام أو اللذات ، ومثل هذه الكتب لا تجد فيها إلا السموم و الحقد والكراهية والأنانية والتكبر وأحلام اليقظة
1 ... « 18 19 20 21 22 23 24









المزيد من الأخبار

الناظور

تلامذة ثانوية "الفيض" التأهيلية بالناظور يحتفون بالتباري المدرسي الشريف في مسابقة ثقافية

شكر على تعزية من الأستاذة نجاة الحطري

إعدادية الكندي تنظم مسابقة ثقافية لفائدة تلاميذ المستوى الثالث

إحنجان نوزغنغان يشاركون في معرض الدولي للكتاب ويناقشون الإعلام البديل ونشر ثقافة حقوق الإنسان

أحكيم.. المستشفى الحسني يعيش تراكما للمشاكل ووزارة الصحة ملزمة بتحمل مسؤوليتها

شاهدوا.. حوليش يصف المسؤولين الجهويين على قطاع الصحة بالفاسدين

رئيس جماعة سلوان يرصد 4 مليون سنتيم مساهمة لفريق نهضة شباب سلوان من ماله الخاص