NadorCity.Com
 






ملتحي يذبح خالته بسيف من الوريد إلى الوريد ويطعن دركيين بعد ترديده الله أكبر


ملتحي يذبح خالته بسيف من الوريد إلى الوريد ويطعن دركيين بعد ترديده الله أكبر
وليد بدري

اهتزت قرية "سيد الزوين" الكائنة بضواحي مراكش، على وقع جريمة بشعة راحت ضحيتها خالة على يد حفيدها الذي سهرت على تربيته، بعد إقدامه على ذبحها من الوريد إلى الوريد بواسطة سيف لتلفظ أنفاسها على الفور.

وبحسب ما أوردته مصادر وطنية فإن الجاني وهو شابّ ملتحي وكان يشتغل كمُياومٍ في ضيعة فلاحية، وبعد خروجه من منزل خالته فور إرتكابه جريمة القتل، قام بتوجيه طعنات صوب عنصرين من الدرك الملكي وطعن سيدة من جيرانه، وهو يردد "الله أكبر ظهر الحق".

ووفق المصادر ذاتها فالسبب الكامن وراء إقدام المتهم على ارتكاب جريمة قتل في حقّ خالته، يتمثل في أن الأخيرة اعتزمت قيد حياتها بيع منزلها بمراكش حيث كان يقطن برفقتها الجاني، والانتقال إلى الدار البيضاء.



1.أرسلت من قبل ايمان في 14/02/2017 17:46 من المحمول
خاص دابا المخزن يدير مظاهرة و يخرج للشارع و يقول الشعب برا!!!!هههههه الله يحفظ الامن اللي كيسهروا على امن الشعب و اللا انتشرت الفوضى و الاجرام و الاغتصاب. و الله ينعل اللي كيهز شعار المخزن برا باش يبعوا المخدرات و يزنيو و يسرقوا الشعب

2.أرسلت من قبل a.abdelkarim في 14/02/2017 18:18
بسم الله الرحمان الرحيم.اليوم فعل الخير يجر عليك المصائب وربما تهلك كما هلكت هذه العمة التي فعلت الخير في هذا المجرم الذي لاملة له ولا يشارك بني ادم في انسانيتهم.حكى لي أحد المغاربة القاطنين في الخارج أنه مرة جاء عنده جاره وهو موظف يعيش بخير وعلى خير في بلاده,وقال له ياجاري انني محتاج ل50الف درهموأريد أن تسلفني هذا المقدار من المال.فقال له نعم هيا بنا الى البنك,فلما وصل هناك قال له هذا البنك يسلف الاموال لكل من يحتاج السلف واطلب منه ما تريد,فتركه هناك وخرج الى حال سبيله.هذا التصرف غير لائق وربما الجميع يراه تصرفا سيئا,ولكن يا اخواني حينما تسمع الشكايات والمقابلات في المحاكم يجعل الانسان لا ينفس معسرا كما وصانا رسول الله.لانه اليوم بقي في الوطن تقريبا سوى الانتهازيين الا من رحم ربي وهم قليلون.فلقد قرأت في جريدتنا الوطنية أنه هناك 200الف شيك برصيد فارغ.وها نحن نسمع أن مجرما قتل من رباه وفعل فيه خيرا,وهذه الحادثة جارية بها العمل من زمان في المغرب,فهناك من يسرق أهله الذين فعلوا فيه الخير وجعلوه يسير أرزاقهم فخان الامانة وهم كثيرون في البلد,فالمجتمع المغربي كثر فيه الخائنون وكثر فيه الفساد الاجتماعي والاداري,جل المغاربة طماعين يستعملون حيلا لسرقة أملاك الغير,فكل هذا وكثير من الامثلة المتنوعة يجعل من المواطن المغربي الصالح الذي هو مستعد ليساعد اخوانه المغاربة ولكن مع الاسف الشديد من يفعل الخير اليوم يحصد الشر وربما الموت كما راينا اليوم في هذه الحالة.فالانسان اليوم يجب ان يفعل الخير عن بعد,اعط وساعد وقل له لا أراك أمامي الا اذا احتجت مرة أخرى الى شيئ من المساعدة.حتى التبني اليوم بحيث تأخذ رشيعا وتربيه مثل أبنك,حينما يكبر تحصل معه,بحيث يفتش عن أمه ويجعلك تعيش معه في الجحيم,خصوصا اذاكانت أمه رمته وهو ابن الزنا والعياذ بالله.وصراحة لا القوانين الوضعية الزجرية ولا العقيدة الاسلامية تقضي على هذه الافات الاجتماعية الخطيرة التي تجعل المجتمع يفقد الثقة في أخيه المواطن,وهذا في نظري خظير جدا جدا جداحينما لا تكون الثقة بين المواطنين

3.أرسلت من قبل Adam في 14/02/2017 19:32 من المحمول
لا شك أنه مسلم ، ضحى بخالته في عيد الحب والمحبة .

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

شاب هولاندي الجنسية يعلن اسلامه بمقر المجلس العلمي بالناظور

الكوميدي الفرنسي الشهير جاد المالح يُدخل مواطنا ناظوريا مغمورا العالمية بعد اجتياحه الفايسبوك

انفجار برميل بارود بمدينة مليلية يتسبب في نقل جنديان اسبان الى المستشفى

ناظوري من الجالية يناشد الملك التدخل بعدما سرقوا ماله وخربوا منزله وهذه هي التفاصيل الكاملة

أكثر من 15 ألف حظر إقامة و عودة إلى ألمانيا لطالبي لجوء من دول آمنة بينها المغرب

المندوبية السامية للتخطيط: ارتفاعا في أثمان المواد الغذائية الموجهة للمستهلك

لأول مرة منذ أزيد من سنة.. تراجع كبير في عدد الهزات الأرضية في منطقة البوران وسواحل الريف