NadorCity.Com
 






فعاليات ريفية بألمانيا تناشد الملك بالتدخل العاجل للمصالحة مع الريف


فعاليات ريفية بألمانيا تناشد الملك بالتدخل العاجل للمصالحة مع الريف
فاروق السعداوي – متابعة
أصدرت رابطة الجمعيات المغربية بألمانيا وتجمع أبناء الناضور في العالم بيانا حول أحداث الريف، معبرين عن " قلقهم البالغ تسارع الأحداث في مدينة الحسيمة بصفة خاصة وفي مناطق أخرى من وطننا المغرب الحبيب الى ما وصلت إليه من احتقان اجتماعي خطير" وأضافت في ذات البيان " ان هذه الاحداث ستسيئ إلى سمعة البلاد وتزيد في احتقان الأوضاع مما سينذر بعواقب وخيمة ليست لصالح الجميع، هذا الاحتقان الاجتماعي الخطير الذي هو نتيجة تهميش وإقصاء دام لعقود طويلة."

وتضمن البيان مجموعة من النقط من بينها "مشروعية المطالب الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والحقوقية من طرف الحراك في الريف ومناطق أخرى من المغرب والتركيز على القيم الحقوقية المتعارف عليها دوليا والتي يقرها دستور المملكة ونحث على تنزيله في أرض الواقع وعليه، فإن مطالب الحراك معقولة وواقعية تخص المغاربة داخل الوطن وخارجه"
وقد تبرأ ذات الجمعويون من التهم التي تهم زعزعة استقرار الوطن، وقد نشروا في هذا الصدد بأن " الجالية المغربية بصفة عامة والريفية خاصة بعيدة كل البعد عن أي عمل يقصد به المساس بوحدة المغرب الترابية وثوابته المنصوص عليها في الدستور ونعتبر ما يجري في الريف المغربي يجب معالجته ببرنامج وطني مستعجل، عادل وشامل في إطار المصارحة والمصالحة الوطنية من أجل إعادة الثقة بين المواطنين ومؤسسات الدولة.

وقد جاء في نفس البيان بأن " المقاربة الأمنية لا تزيد الوضع إلا تعقيدا وتأزما ولن تكون أبدا حلا وبأن القيم الوطنية تقتضي الترفع عن كل ما هو سلبي والسهر على إيجاد مخرج عقلاني معقول ومقبول من خلال إعادة النظر في طريقة الخطاب المستعمل من الطرفين وجعل صوت العقل يعلو على الانجذاب إلى التشرذم والتفرقة والعدائية.

وقد تحدث الناشطون كذلك عن مطالب الحراك ومعتقليه " ضرورة تحقيق المطالب الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والحقوقية التي يطالب بها الحراك الشعبي الوطني في الريف وفي مناطق أخرى من الوطن ونناشد جلالة الملك بالتدخل العاجل لإجراء مصالحة حقيقية مع منطقة الريف عبر إطلاق سراح كافة المعتقلين وتوقيف المطاردات والترويع في صفوف المواطنين، كمدخل لفتح حوار مؤسساتي مسؤول مع المحتجين حول مطالبهم، وتعزيز مبادرات حسن النية وبناء الثقة والتحلي بالحكمة اللازمة لمعالجة الوضع بعيدا عن أسلوب القمع والترهيب لحل المشاكل المطروحة المتعلقة بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والمدنية والسياسية. "



1.أرسلت من قبل amaghrabi في 18/06/2017 12:22
بسم الله الرحمان الرحيم.جيد جدا جدا جدا ان ندعو الى المصالحة,ولكن المصالحة مع من؟من يمثل الحسيميون؟اتفقوا يا اخواني الريفيين مع من يجب ويلزم ان تتكلم الدولة المغربية والحكومة المغربيةظمن يمثل المواطن الحسيمي؟هل الزفزافي يمثل الحسيميين؟هل هو مستعد ان يحاور الحكومة المغربية؟ الحكومة المغربية لها مخطط للحسيمة وهي تتعاهد امام الشعب المغربي بأسره انها ستتسرع بتطبيق المخطط الذي صودق عليه ,في نظري اول شيئ يجب القيام به هو ايقاف الحراك والاتفاق على من يمثل الحراك ليتفاوض مع الحكومة وبجانبه ممثلي الحسيميين الشرعيين لان الدولة المغربية لا يمكن لها ان تهمش العماري ولا بدرة ولا اخرين الذين لهم تزكية شعبية .الحراك يجب ان يهدا اولا ولو لمهلة شهر او شهرين والجلوس مع المسؤولين في الدولة المغربية.اما ان تدعو الى تسريح المعتقلين ليعودوا الى الاحتجاج مرة اخرى ولا يعترفون بالدولة المغربية ويعود الاحتقان الى ما كان عليه فهذه سخخافة ليس بعدها سخافة ولي اليقين ان الدولة المغربية التي تعتمد على الوزارة الداخلية لن تقبل هذا التفكير ابدا ولو احتج اخواني الحسيميين ليس 7اشهر ولكن 7سنين.احتجوا ايها الحسيميون ولكن لا تنسوا ان وزارة الداخلية وراءكم وهي لكم بالمرصاد

2.أرسلت من قبل Ahmed في 18/06/2017 20:25 من المحمول
Amaghrabii.chak dijn waghyur waha...tazz khach aya9zin daga amchak tuga itagasan 3abdakrim rbomba dir9ab..chak thzamadas izafzafi wani days idhaman.arahad rachak ik dakhilia ni tosimd atissim abror snayn..nachin dirifien di7arrien aya9zin narmakhzan

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

ناظوريون يرصدون صورة للشيخ فوزي الكركري في إشهار "فضائي" حول تزويج العانسات وفكّ السحر

آلاف الناظوريين يؤدون صلاة عيد الفطر المبارك في أجواء دينية وروحانية بهيجة

في يوم العيد.. مدينة الناظور تغرق وسط الأزبال والروائح الكريهة

سلطات العروي تمنع مواطنين من أداء صلاة العيد في مسجد حيهم

المئات من ساكنة بني نصار يؤدون صلاة العيد بساحة مولاريس وسط المدينة

ساكنة مدينة مليلية تحتفل بعيد الفطر السعيد في أجواء من البهجة والسرور

مأساة قبل العيد.. وفاة شخص وإصابة ثلاثة آخرين في حادثة خطيرة بسلوان