فضيحة.. أرصفة الناظور كلها محفرة كأنها تعرضت لقصف بالقنابل


فضيحة.. أرصفة الناظور كلها محفرة كأنها تعرضت لقصف بالقنابل
ناظورسيتي: مهدي عزاوي

إن استثنينا المشاريع التي أنجزتها وكالة مارتشيكا بالناظور، وقمنا بجولة وسط شوارع المدينة، سنجد أنها تفتقر لأبسط البنيات التحتية، دون الحديث عن الجمالية المنعدمة في جل الشوارع الرئيسية.

بل الأكثر من هذا لا يمكنك السير على الأرصفة، فبعد أن تخلصت السلطات من الفراشة الذين كانوا يحتلون معظمها، ظهر إشكال أخر يتجلى في أن جميع الأرصفة محفرة بشكل يستحيل إستعمالها، بل تبدوا كأنها تعرضت لقصف بالقنابل.

ويبقى السؤال إلى متى ستبقى هذه الأرصفة بهذا الشكل الذي يثير الشفقة على مدينة يعول عليها أن تكون وجهة سياحية في القريب؟ ومتى سيتحرك مسؤولوا هذه المدينة من أجل إصلاح ما يمكن إصلاحه؟؟

فيديو يوضح فرق بين أرصفة الرباط والناظور





































































1.أرسلت من قبل الحسين الرطبي في 12/10/2017 17:35 من المحمول
فصل الشتاء آت ولا محال والستار سيتعرى بشكل أكثر عما عليه الآن. كم من مرة حاولنا أن ننبه إلى مثل هذه المآسي ولكن الأذن صماء والعين عمياء. وكالة مارتشيكا رغم الأطر التي تعمل بها ولكن ليس بالمستوى الذي تقوم به جريدتكم من إشهار لها لمغالطة الرأي العام.

2.أرسلت من قبل mighiss في 12/10/2017 18:49
Bravo pour le reportage
c'est une réalité, hélas

3.أرسلت من قبل رشيد في 12/10/2017 19:56 من المحمول
الحملة الانتخابية انتهت، ووعودكم تبخرت أيها المجرمون،.قبح الله وجه كل من لا يخدم لما انتخب .عليه.

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الأولى

فضيحة مدوية لأستاذ جامعي إبتز طالبة تدرس عنده جنسيا مقابل منحها نقطة إيجابية

خطير.. عصابة ملثمة تعترض سائق سيارة بتمسمان وتستولي على ما بحوزته قبل أن تخرب سيارته

منظمات حقوقية تونسية تنتقد تراجع المغرب حقوقيا بعد منع صحافيين من اللحاق بالحسيمة بسبب الحراك

شاهدوا كيف كشفت دقائق من تساقط أولى الزخات المطرية واقع البنية التحتية المزري للناظور

شاب ينهي حياته بطريقة مأساوية بعد تناوله أمشاطا من أقراص طبية بدار الكبداني

تنسيق أمني مغربي إسباني للبحث عن الملقب بـ"ميسي" متزعم شبكة بارونات المخدرات بالشمال

خالد أمعيز يكتب عن "محاميين" من الاتحاد الاشتراكي انتصبا في مواجهة معتقلي حراك الريف