شهادة غريبة في المحكمة جعلت بارون المخدرات الريفي الزعيمي وهيئة الدفاع والحكم تنفجر ضحكا


شهادة غريبة في المحكمة جعلت بارون المخدرات الريفي الزعيمي وهيئة الدفاع والحكم تنفجر ضحكا
متابعة

اهتز جميع من في قاعة الجلسات بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، بالضحك، بعد الاستماع إلى أحد المتهمين في ملف مافيا التهريب الدولي للمخدرات، إذ تحول نبيل البشير إلى مهرج أضحك هيئة الحكم والمتهمين والمحامين والحضور.

وظهر نبيل البشير الذي كان يشتغل بغسل سيارات الأجرة، بمظهر السادج، حين كان يردد أمام القاضي لازمة “أنا ما قاريش.. ما كانعرف والو”، مصاحباً ذلك بحركات بهلوانية، جعلت كل الحضور ينفجر ضحكاً.

ولم يستطع بارون المخدرات، نجيب الزعيمي المتهم الرئيسي في الملف، المحكوم عليه بالإعدام، وهو في قفص الاتهام، الكف عن الضحك، حتى اغرورقت عيناه، وهو يتابع أقوال المتهم نبيل البشير، حول توجهه إلى ضيعة الزعيمي، وكيف وجدوا عمال الضيعة وهم مصابون برضوض، وكيف أمرهم حسن الشكداني بالبحث عن اللصوص، علاوة على عدم معرفته بأن نجيب الزعيمي يتاجر في المخدرات.

وبدأ كل أعضاء هيئة الحكم ضاحكين من خلال متابعتهم لتصريحات المتهم الذي يتحرك بخفة، وكلامه مثير للضحك، باستثناء القاضي لحسن الطلفي، الذي لم يتمكن المتهم من إضحاكه، رغم أن جميع من في القاعة أصيب بعدوى الضحك، بمن فيهم المحامون وهيئة الحكم، والمتهمون، والحضور.

عن الزميلة اليوم24


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الأولى

في غياب الراحل ذ مقدم فؤاد.. اليوم كان الرحيل المبكر وكان الوداع الاخير

شاهدوا بلبلة الحراك "سيليا" تؤدي "لمن نشكي حالي" في أولى خطواتها في مجال الفن

طرد صحافيين إسبانيين بعد حلولهما بالمغرب لتغطية حراك الريف

إسبانيا.. إعتقال داعشي مغربي على اتصال مباشر مع مقاتلين يوجدون في مناطق النزاعات

الناظور تحتضن الدورة الأولى من فضاء الأسبوع الأخضر

ناشط في الحراك الشعبي يعلن مغادرته لأرض الوطن بعد إستدعائه من طرف الدرك الملكي

جلسات الإستماع التفصيلي لمعتقلي حراك الريف بسجن عكاشة تقترب من نهايتها