شركة التأمين العملاقة "أليانز" تحل رسميا بالناظور والحسيمة لتسويق منتجاتها


شركة التأمين العملاقة "أليانز" تحل رسميا بالناظور والحسيمة لتسويق منتجاتها
بعد إتمام صفقة اقتناء فرع المجموعة السويسرية للتأمينات بالمغرب "زوريخ - ZURICH"، من طرف عملاق التأمينات الألماني "أليانز" Allianz، حلّت رسمياً ذات الشركة بالناظور والحسيمة، من أجل تسويق منتجاتها عبر شبكة وكالائها :

وكالة تأمينات الريف المتوسطي لـ"محمد فوركة".

وكالة تأمينات حيزوني لـ"عبد الرحمان حيزوني".

وكالة تأمينات النايار لـ"عبد الكريم إسناس".

وكالة تأمينات مارتشيكا لـ"الطيب أزدوفـل".

وكالة تأمينات المخوخي لـ"ابراهيم المخوخي".


وتتعهد شركة "أليانز" Allianz، زبنائها الكرام، بتقديم أجود وأرقى خدماتها في مجال التأمينات وهو المجال الذي راكمت في إطاره تجربة واسعة تمتد على مدار عقود زمنية بحالها، على الجهات الأربع للعالم.

وترحب وكالاتها، بزبنائها الكرام، سواء الجدد أو الأوفياء القدامى، الراغبين في اعتماد خدماتها، من أجل توضيح كل ما يتعلق بخدمات الوافد الجديد الساهر على تقديم "التأمين" بالمغرب عامة، وبالناظور والحسيمة خاصة، منها خدمة "الإسعاف (ديباناج)" التي تتميّز فيها عن جدارة.

وحريٌ ذكره أن الشركة الألمانية "أليانز" Allianz للتأمين، والتي تأسست سنة 1890 ببرلين، تُعد أكبر شركة للتأمين في أوروبا، كما تملك زهاء 700 فرع على مستوى العالم، في 70 دولة، منها ست دول عربية، كما يعتبر المغرب السوق الـ15 الذي تلجه الشركة العملاقة على المستوى الأفريقي، ليُعتبر ثاني أكبر سوق للتأمين في على الصعيد القاري.



 


 


 



 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الأولى

درك بن الطيب يضع يده على كمية مهمة من الخمور المهربة في حاجز تفتيشي وهذه باقي التفاصيل

سنة حبسا نافذة لـ"ابراهيم خنيتي" معتقل الاحداث الاحتجاجية بزايو

في اعتداء مروع.. تلميذ يطعن وجه أستاذته بالبيضاء بسكين ويتسبب لها في جرح غائر

البوشتاوي: الزفزافي لم يدلي بأي تصريح علني أمام المحكمة باستثناء طلب مكتوب وصرخة تضامن مع ضحايا الصويرة

تفاعلا مع فاجعة مقتل 15 امراة بالصويرة... لجنة من ثمانية وزراء تجتمع لتقنين الإحسان العمومي

الوكيل العام للملك ينفي ما تم تداوله بشأن احتجاز طفل من قبل والده بضواحي مكناس

استمرار إغلاق معبر مليلية وسط تذمر المغاربة من القرارات المتذبذبة للسلطات الإسبانية