NadorCity.Com
 






رشيد الطاهري يكتب: حتى المساجد تبكي


رشيد الطاهري يكتب: حتى المساجد تبكي
رشيد الطاهري

مع حلول هذا الشهر المبارك يأبى المسلم الا ان يحضر الصلاة مع الجماعة، وبينما نحن في مسجد "لعري الشيخ" بمدينة الناظور، لأداء صلاة التراويح ليلة أمس، بدأت اسمع الخطيب يلقي درسا قبل الشروع في الصلاة، لو تعلمون يا اخوتي ما موضوع الدرس لاعتقدتم انه خطاب سياسي من شخص ينتمي الى الدولة (برلماني، والي، باشا...) لقد ظللتم الطريق ايها الوعاظ المتشدقون، بكل امانة سأحاول ان أسرد لكم ما مضمون الدرس:

قال بأن الدين هو السياسة والسياسة هي الدين وأنه من حق الواعظ أن يخوض في السياسة من على المنابر، وان على الشعب ان لا يخرج على الحاكم وان تجبر وطغى، وان القانون الوضعي هو وحده من يكفل حقوق المواطنين فيجب ان نخضع له، وان الجماعات والمجالس وأن أخطأت أو نهبت فلا يجوز لنا أن نحاسبها أو نحتج عليها، وأن المطالبة بالحقوق حق مشروع ولكن وفق ما تريده الدولة وليس بالاحتجاج والتظاهر.

لقد احسست بمغص في معدتي وكأنني اريد التقيؤ ... ما هذا القرف ايها الفقيه هلا عدت بنفسك الى الامس القريب حينما كنتم تتقاضون 1200 درهم كاجرة، ولما اجتمعتم في الرباط لتطالبوا بحقكم بالعباءات البيضاء ولاقيتم ما لاقيتموه من عصي وهراوات وانتم ترددون "حسبنا الله ونعم الوكيل" لقد شاهدتكم وانتم تهرولون بين ازقة الرباط كالبجع، وبعد خروج الشعب في حركة 20 فبراير تم الاستجابة لمطالبكم واعيد اليكم كرامتكم وانتقلتم من حالة الطبيعة(البجع)الى حالة الثقافة(الانسان) ، فمن كان له الفضل في ذلك ؟ هل وزارة الاوقاف والشؤون الاسلاموية ام الحراك الشعبي؟

لم أجد بدا وانا بين الجموع من المصلين الا ان اردد في نفسي حسبي الله ونعم الوكيل فيكم ايها الائمة المضللون، ما شأنهم و الحراك الشعبي فلكل مقام مقال كما تقولون في معظم خطبكم ، الى مزبلة التاريخ انتم ودروسكم التي لم تعد تحرك فينا ولو شعرة لانه كل مايخرج من القلب يصل الى القلب وما يخرج من اللسان لا يجاوز الاذان وهذا هو حال بعظكم ، اصبح بوقا لهذا النظام الفاسد ، اين انتم ممن يقول كلمة حق ولا يخاف فيها لومة لائم ، بعتم دينكم واصبحتم للزور تطبلون، كدت ان اقع في المحظور واحتج على الامام وسط المسجد الا ان الله هداني للصواب استنكرت في نفسي وغادرت المسجد ولم اصلي التراويح ، وقررت ان اصلي في منزلي، نحن لا نعمم طبعا فهناك من الائمة اناس عاهدوا الله على كلمة حق هم قائلوها وان كلفهم ذلك حياتهم .

ما اصبح واضحا هو ان هذه الدولة الفاسدة مستعدة لفعل اي شيئ لكبح هذه الحناجر التي تصدح للمطالبة بالعدالة الاجتماعية والحق في الحياة والسكن والتعليم والصحة...لكن الباطل مهما علا الا انه سيسقط سقوطا ذريعا ، وسيعلو الحق حتما ، فلن تستطيعوا وقف الربيع وان استطعتم قطف الزهور، اقل ما يمكن ان نفعله لنغير المنكر هو لساننا امام تجبر هذا النظام وطغيانه على شعبه الضعيف والاعزل.



1.أرسلت من قبل Nador في 03/06/2017 11:49
لقد اصبت يا اخي ...

2.أرسلت من قبل aissa في 11/06/2017 16:53
muy valinete amigo mio;vivca thamazgha.

3.أرسلت من قبل Hassan sahtiou في 13/06/2017 11:26
Bravo frere t'as tout dis

4.أرسلت من قبل زقمستردام في 26/06/2017 19:42 من المحمول
ان الاهداف الاحرائية والفضاءات المخولة لخطب بيوت الله هي تنفيذ الشريعة الاسلامية المبنية على للقانون الالهي والذي يشمل كل الامور المنظمة لحياتنا اليومية بما فيها السياسية والامام على صواب فاجتنبوا الانتقادات الفارغة ان كنتم مومنين

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

صادم جدا: شاب ناظوري يطعن "قوادة" بعدما فوجئ بقدوم شقيقته رفقة عاهرات إلى جلسته الخمرية بأركمان

مقتل سجين رميا بالرصاص بعد اعتدائه على موظفين

القنص بالناظور.. المكتسبات والمعيقات ودور السلطات في ذلك

توقيف مهاجر مغربي في عرض البحر حاول الوصول الى السواحل الإسبانية على متن لوحة تزلج

مختصون يناقشون "تدريس الأمازيغية إلى أين..؟" في طاولة مستديرة بالناظور

إحباط محاولة تهريب سيارة مزورة الوثائق من مليلية كانت تقودها سيدة في عقدها الرابع

جمارك بني أنصار تضع يدها على 600 لتر من الحليب المهرب و 2000 قيننة ريدبول