NadorCity.Com
 






ثمار الحراك الشعبي بالحسيمة.. بناء مستشفى إقليمي جديد مجهز بأحدث التقنيات وبطاقة استيعابية كبيرة


صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
توفيق بوعيشي

كشفت جريدة محلية بمدينة الحسيمة تفاصيل مشروع المستشفى الاقليمي للحسيمة، الذي سيُنجز في إطار برنامج التنمية المجالية "منارة المتوسط" ، بعد أن فتحت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك و وزارة الصحة طلبات عروض إنجازه .

و كتب الجريدة أن "المديرية الاقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك بالحسيمة، أعلنت عن فتح باب الترشيحات لفائدة المهندسين المعماريين لأجل تتبع ومراقبة أشغال البناء، على ان يتم يوم الثلاثاء 28 مارس المقبل الحسم في المقاولة التي ستحظى بصفقة التتبع المعماري للمشروع."

وسيضم هذا المركز 250 سرير منها 75 لقسم الجراحة و قسم التطبيب، 10 اسرة لكل من قسم العناية المركزة والمستعجلات ، 50 سرير لقسم النساء والولادة و30 سرير لجناح الاطفال و قدّرت ميزانيته في 200.000.000 درهم (مائتا مليون درهــــم)،

وحسب ما نشرته نفس الجريدة ، فإن المشروع سيتم تشييده في منطقة تفصل بين جماعتي ايث يوسف وعلي وأجدير، وبالضبط قرب ملتقى واد ابلوقن بالطريق الساحلي الحسيمة-الناظور، وذلك على مساحة تفوق 2،5 هكتار (25749,5 m²).



1.أرسلت من قبل Wafik في 15/02/2017 21:07
عنوان لا علاقة له بالموضوع ، هذا المشروع بحسب علمي مبرمج من قبل وكان في طريق لإنجاز ولا علاقة لما
يسمى الحراك به

2.أرسلت من قبل Aziz de jjotita في 16/02/2017 14:21 من المحمول
الحراك سرع من وتيرة إنجازه وإلا لكان مصيره مثل مدرسة اولاد بوطيب 3 التي لا أثر لها إلا في أرشيف العمالة و دليل المؤسسات بوزارة التربية والواقع أن ميزانيتها نهبت من طرف ...

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

شاب هولاندي الجنسية يعلن اسلامه بمقر المجلس العلمي بالناظور

الكوميدي الفرنسي الشهير جاد المالح يُدخل مواطنا ناظوريا مغمورا العالمية بعد اجتياحه الفايسبوك

انفجار برميل بارود بمدينة مليلية يتسبب في نقل جنديان اسبان الى المستشفى

ناظوري من الجالية يناشد الملك التدخل بعدما سرقوا ماله وخربوا منزله وهذه هي التفاصيل الكاملة

أكثر من 15 ألف حظر إقامة و عودة إلى ألمانيا لطالبي لجوء من دول آمنة بينها المغرب

المندوبية السامية للتخطيط: ارتفاعا في أثمان المواد الغذائية الموجهة للمستهلك

لأول مرة منذ أزيد من سنة.. تراجع كبير في عدد الهزات الأرضية في منطقة البوران وسواحل الريف