بوزيان فوطة رئيسا لجمعية مولاي الشريف الخيرية


بوزيان فوطة رئيسا لجمعية مولاي الشريف الخيرية
تأسست جمعية مولاي علي الشريف الخيرية والأعمال الإجتماعية بدوار أولاد فوطة بجماعة أركمان وهي منكبة على إصلاح البنية التحتية الأولى بالمنطقة وذلك يوم الخميس10/ غشت/2017 على الساعة الرابعة مساء.

وقد تم أثناء أشغال الجمع العام التأسيسي تلاوة كلمة لأعضاء اللجنة التحضيرية تناولوا فيها أهم المزايا والأهداف النبيلة التي تقف وراء تأسيس الجمعية، وتم بعدها تلاوة مشروع القانون الأساسي للجمعية ومناقشته والمصادقة عليه بالإجماع، وبعد ذلك انتقل الجمع العام إلى انتخاب رئيس الجمعية وذلك وفقا لمقتضيات قانونها الأساسي.
وهكذا انتخب بوزيان فوطة رئيسا للجمعية بالإجماع، وتركت له الصلاحية لاختيار أعضاء المكتب الإداري كما ينص عليه القانون الأساسي. و تم اختيار أعضاء المكتب المسير وفق التشكيلة التالية .

بوزيان فوطة رئيسا للجمعية، محمد فوطة نائبا للرئيس، عصام فوطة كاتبا عاما، ملود فوطة نائبا أولا للكاتب العام، عمرفوطة أمينا للمال ، محمد شوقي نائبا لأمين المال.
لينتهي الجمع العام بقراءة الفاتحة و في جو أخوي ساده الانضباط و روح المسؤولية.....






























1.أرسلت من قبل ع المجيد الفقير في 13/08/2017 15:17
لماذا تم عقد الجمع العام بعيدا عن دوار أولاد فوطة وأين الحضور وأين ساكنة الدوار ،ونحن نعلم بأن هناك جمعية بنفس الدوار كان من الأجدر أن يتم تجديدها فقط ويكون للدوار جمعية واحدة قوية ومنتخبة من طرف الساكنة،

2.أرسلت من قبل mohamed_bozahzah10@liver.fr في 14/08/2017 07:37 من المحمول
Wtfooooooooooo

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الأولى

الممثل المغربي محمد الجم يشتغل على مسرحية تسلط الضوء على حراك الريف

خطيب جمعة يدعو المسؤولين أمام الملك إلى العمل بتوجيهات أمير المؤمنين و الحفاظ على الأمانات

ابن الريف الدكتور جمال أبرنوص يُتوج بالجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية في مجال البحث والفكر

فضيحة بالفيديو.. اشتباكات عنيفة و سب وشتم بين مستشارين في مجلس عاصمة المغرب

حرس الحدود يحبط عملية تهريب مخدرات في عجلة احتياطية لسيارة قادمة من بني انصار

المغرب نجح منذ 2002 في تفكيك 174 خلية إرهابية وإجهاض أزيد من 352 مشروع تخريبي

بودرا: من الصعب الكلام بعد كل ما وقع في الحسيمة لكنه يجب التحلي بالشجاعة لإعادة بناء ما أفسده البعض