NadorCity.Com
 






اللاعب الريفي في صفوف أوتريخت يمارس مهنة الشرطة في الحي الذي تربى فيه بهولندا


اللاعب الريفي في صفوف أوتريخت يمارس مهنة الشرطة في الحي الذي تربى فيه بهولندا
ناظورسيتي

لبس اللاعب المغربي في صفوف فريق اورتيخت الهولندي، سفيان أمرابط شقيق الدولي المغربي السابق نور الدين لمرابط ، الزي النظامي للشرطة الهولندية في مبادرة اجتماعية قامت بها لفائدة الحي الذي كان يقطن فيه سابقا.

و إلتقى سفيان أمرابط مع أطفال صغار خاصة من الجالية المغربية، وتهدف هذه الجولة الى إعطاء إشعاع إيجابي للحي الشعبي و إعطاء أمل لأطفال الصغار بأن يحلموا بمستقبل واعد كما اصبح الان الاخوين أمرابط .





1.أرسلت من قبل a.abdelkarim في 16/02/2017 18:27
بسم الله الرحمان الرحيم.الحمد لله في الغرب نجح فيه كثير من المغاربة مهنيا وسياسيا واجتماعيا وهم في نظري القدوة الصالحة لابناء الجالية في الخارج,فهم مثال حي ناجح يفتح الطريق لاندماج الايجابي لابناء الجالية المغربية خاصة.فحينما ترى هذا في الغرب تشك ان هناك عنصرية,هل العنصرية تفتح المجال للمغاربة المسلمين أن يلجوا جميع الوظائف المدنية والعسطرية وحتى المخابراتية.أين العنصرية يا اخواني,ونحن في المغرب لنا يهود مغاربة جاؤوا قبل دخول العرب والمسلمين الى المغرب وهم مغاربة أصليون اذا أسندت اليه وظيفة سامية,نقيم الدنيا ولا نقعدها ,كيف يكون لجلالة الملك مستشار يهودي؟كيف يكون وزيرا في السياحة يهودي؟وينسى أنه مغربي منذ العصر الحجري.الايمان والعقيدة والمذاهب أشيائ شخصية,والوطن للجميع,كل من ولد في المغرب فهو مغربي سواء كان يعبد الاحجار او الاشجار,أنا مع حرية الديانات والمذاهب في بلادي,وضد فرض المذهب المالكي على المغاربة داخليا في اقتناعاتي,ولكن أمشي في خط الدولة المغربية ومع أغلبية الشعب المغربي بفرض المذهب المالكي اذا كان كثرة النذاهب ستخلق الفوضى في الوقت الراهن,لان شعبنا مازال حساس جدا بالنسبة للديانات الاخرى والمذاهب المتنوعة,ولكن رغم كل ذلك من حق كل مغربي أن يكون شيعيا اذااقتنع بذلك,كما لكل امرأة أن تلبس البرقع الافغاني اذا اقتنعت بذلك.العقيدة يجب أن تكون بالاقتناع,وصراحة حتى مذهب امام مالك فهو فقط في الدستور ويعبر عنه بالشكليات وليس هناك حدية التطبيق والمتابعة.بحيث اصبح اليوم الدين اسما ورسما ومظهرا اما الغاية السامية التي جاء من أجلها فوضعها جدودنا في رفوف النسيان .ومع كل هذه السلبيات التي نعيشها كل يوم تبقى قوتنا النفسية مرتبطة بالايمان بالخالق وتزيد قوة كلما رفعنا أيدينا اليه نطلب عونه ورحمته,واللهم أغثنا وارحمنا واهدنا سبل السلام يا ارحمالراحمين

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

الرحمة والإغاثة الإسلامية تدخلان البسمة على سكان المغرب العميق وهذه هي المناطق التي زارتها

فرصة لا تعوض لأول مرة دار وديكور تنظم أكبر دورة تكوينية في تقنية الإيبوكسي ثلاثي الأبعاد

مواطن تونسي بعد عيشه قصة مؤثرة يحل بالناظور بحثا عن عمل لإدخار مبلغ كافٍ لاقتناء تذكرة سفره الأخيرة

مثير: شقيق مُقتحم حمام النساء بالعروي يوضح حقيقة التهمة الملفقة لأخيه وينتقد الجمعيات الشاهدة للزور

الناظور في موعد مع ماراطون مشي النساء بإشراف البطلة المغربية نوال المتوكل‎

افتتاح محل "ليد ليغتينغ" المتخصص في بيع المصابيح الكهربائية العصرية وديكورات وأشكال الإضاءة الحديثة

آلات مارتشيكا تدمر الكورنيش القديم وتستعد لإعادة تهيئته ليساير جمالية المشروع