العماري.. المغرب يعيش أزمة خانقة والحل ليس بالضرورة عبر تحقيق المطالب


العماري.. المغرب يعيش أزمة خانقة والحل ليس بالضرورة عبر تحقيق المطالب
ناظورسيتي : يوسف بنعزوز

دعا إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، والشاغل لمنصب رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، إلى تجنب إلقاء مسؤولية الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية على أحد.

وقال العماري في كلمته الافتتاحية للمؤتمر الجهوي للبام بجهة فاس مكناس، "نحن شركاء في الوطن وعليه يجب أن نكون شركاء في إنقاذ الوطن"، مضيفا أنه يملك كامل الثقة في المواطنين المغاربة الذين ظلوا يقفون وقفة رجل واحد في الأزمات والنكبات التي عرفها المغرب.

"التاريخ يمهل ولا يهمل" يقول العماري في سياق عرضه للأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للبلد، قائلا أن "الوقت وقت بحث عن الحل لا عن مرتكب الفعل أو المتسبب فيه، لأن جذور ما يقع اليوم في المغرب تمتد إلى أكثر من نصف قرن من التدبير السيئ.

وقال العماري إن الاحتقان هذه المرة ليس كسابقه، مضيفا أن البام مستعد لتحمل سهام النقد والإساءة، مساهمة منه في البحث عن حل للوضع الحالي، قبل أن يشير أنه بإمكان الحزب وببيان بسيط أن يقول "أنا غير معني بما يجري" إلا أن الحزب اختار العكس مساهمة منه في إنقاذ البلد".

وصلة بالموضوع قال العماري، متحدثا إلى رجال الإعلام، على هامش المؤتمر الجهوي (قال) "أزمات المغرب عبر قرون تم حلها بالتواصل وليس بالضرورة بتوفير المطالب"، مضيفا أن المغاربة بحاجة إلى الصدق والصراحة في الوعود المقدمة إليهم".

ولم يفت أمين عام الجرار الاعتراف بوجود خلل على جميع المستويات، قائلا بأن "المغرب يعيش أزمة سياسية واقتصادية واجتماعية خانقة"، مضيفا أن البلد خرج من البلوكاج الحكومي نظريا ولم يخرج منه سياسيا وعمليا.



1.أرسلت من قبل Tahiri Taoufik في 16/07/2017 17:42
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما يهم الشعب المغربي هو تطبيق الوعود ولا يهمه الصراحة والراحة ، أما في ما يتعلق بتوفير المستشفيات والجامعات والمعامل لا أعتبرها مطالب لأن الشعب المغربي دفع الثمن من أجل أن توفروا لهم تلك المؤسسات الحيوية والتي هي بدورها ستخرج المغرب من الإختناق السياسي والإقتصادي والإجتماعي ، أما بالنسبة لمَلِك البلاد حفظه الله وشفاه هو الوحيد كمسؤول الذي يقوم بواجبه إتجاه شعبه ولاكن كما يقال اليد الواحدة لا تصفق ، على الشعب المغربي أن يتجنب كثرة المظاهرات للحفاظ على الإستقرار والوحدة الوطنية وعلى كل مسؤول ونحن كلنا مسؤولون أن نلتزم بالتعليمات الملكية السامية للخروج من هذا المستنقع ، والدعوة إنشاء الله للإفراج عن جميع المعتقلين

2.أرسلت من قبل علي ناصر في 16/07/2017 23:38
العماري وحزبه هو المشكل كله، مند ان ظهر هذا الحزب الى الوجود والعصا توضع في عجلة الذين يريدون انقاد الوطن والمواطن، مرة بالبلوكاج، مرة بالتهديد والوعيد، مرة بالسب والقذف وانكار كل ما أنجز، حزب تأسس وفِي فمه ملعقة من ذهب جمع كل الاطياف من أقصى اليمين الى أقصى اليسار مرورا بالوسط، جمع الراسماليين الدين يدافعون عن ريعهم، والمنتمين الى حركات كانت الى وقت قريب ترفض كل شيء من اجل الرفض فقط، الى جانب اباطرة المخدرات وغيرهم من المتاجرين في الممنوعات مدعوما من السلطة الإدارية ، اذ كيف يعقل ان يؤسس حزب ويفوز بالدرجة الثانية؟
هذا هو مشكل المغرب الحزب الهجين الذي جمع كل المتناقضات

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الأولى

الناظور.. انتشار صور مخلة بالآداب لزوجة يدفع بزوجها الى متابعتها قضائيا في شكاية لوكيل الملك

بالفيديو.. الأستاذة التي تعرضت ل"التشرميل" من طرف تلميذها تحكي بحرقة تفاصيل الإعتداء عليها

بالفيديو.. شمعة تتسبب في مصرع طفلة تبلغ من العمر 7 سنوات وإثنين من شقيقاتها في حالة خطيرة

سيدة تناشد المحسنين مساعدتها على تركيب ساق إصطناعي

لجنة مكونة من منتخبين ومهنيين ومسؤولين محليين تتفق على إنتقال "سلس" لسوق العروي الى جماعة بني وكيل

الحزب الحاكم بمليلية يدعو المغرب الى إعادة القاصرين المغاربة الى ذويهم والمشاركة في حل مشكلة المعابر

بالفيديو.. شاهد ما قاله أصغر معتقل في حراك الريف بعد إطلاق سراحه