إعدادية المسيرة تُكرِّم عددا من أطرها التربويين وتلامذتها المتفوقين دراسيا ورياضيا وسط حفل بهيج


إعدادية المسيرة تُكرِّم عددا من أطرها التربويين وتلامذتها المتفوقين دراسيا ورياضيا وسط حفل بهيج
بدر . أ | محمد العبوسي

أقامت ثانوية المسيرة الإعدادية بمدينة الناظور، متم الأسبوع المنصرم، حفلا تكريميا احتفاء بمجموعة من فعاليات المجتمع المدرسي وشركائه، أشرفت عليه الأطر الادارية والتربوية وجمعية أمهات وآباء وأولياء تلاميذ المؤسسة.

وتميز الحفل الذي استمر لعدة ساعات وسط أجواء بهيجة ورائعة، بحضور ما يقارب من 100 مدعو، بحيث استهل برنامجه بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، قبل آداء النشيد الوطني الذي تلته كلمة ترحيبية ألقاها مدير المؤسسة، قبل أن تعقبها كلمة رئيس جمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ.

وعرفت الأمسية الفنية تكريم عدد من التلميذات والتلاميذ المتفوقين دراسيا في المستوى الأول ثم الثاني ثم الثالث ثانوي إعدادي، وكذا تكريم نظرائهم من التلميذات والتلاميذ المتفوقين في مجال أنشطة التربية البدنية والرياضة المدرسية.

فيما تمّ تكربم الأستاذ المحال على التقاعد عمرو فرجة، إلى جانب عدد من الأطر ضمنهم الأستاذة المغادرة نعيمة بودي، وأحمد الحسني ممثل الرابطة المحمدية لعلماء المغرب بالناظور، وَكذا عناصر خلية الأمن والحراسة بالمدارس وهما قاسم دوهاجي وَ سعيد التراري، قبل دعوة الحاضرين إلى حفل شاء أقيم على شرفهم.



























































1.أرسلت من قبل يزيد في 21/03/2017 16:46 من المحمول
عجبني هد الحفل تكريمي بالاخص الشرطة المدرسية

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الأولى

جمعية الآباء بمدرسة "أقوضاض" بالعروي تؤكد إتساخ المؤسسة وانتشار الديديان فيها وتصدر بيانا استنكاريا

الجمعية المهنية للكتاب المحلفين لدى المفوضيين القضائيين بالناظور تعقدها جمعها العام العادي

غرامة مالية لمغربييْن ردّدا "عاش الملك" بمليلية المحتلة

جريمة مروعة تهز المغرب هذا الصباح.. سيدة تذبح أبناءها الصغار وهذه هي الحصيلة المأساوية للفاجعة

أطباء من الناظور يحذرون من الاستعمال العشوائي لمسكنات الألم

بارون المخدرات الناظوري الزعيمي يكشف تفاصيل قتله لابن عمه رفقة والده

مؤسسة ابن رشيق الابتدائية بقرية تعامرت تتحول الى "خربة" بسبب الإهمال وعوامل الطبيعة