NadorCity.Com

 






آراء -

تشتيت المثقفين وتمييع القصة في مهرجان السوء القصير جدا

مصطفى تلاندين دأب صاحبنا كل عام على تنظيم مهرجانه القصير جدا. ويبدو أن رياح هذا المهرجان جرت هذه السنة بما لا تشتهيه سفن هذا الزعيم الوحيد الأوحد الذي لم يكتف فقط بسرقة الكتابات الأدبية ونسبته إلى نفسه، كما لم يكتفي أيضا بتبذير المال العام وتضييعه على حفنة من الأدعياء والمتملقين وسماسرة الثقافة والأدب، كما لم يكتفي بكثرة الضجيج والصخب الذي يثيره كل مرة حول نفسه والحالة المزيفة التي يخلقها لهذه النفس الشريرة المريضة بالأنا وحب الذات والمتضخمة إلى حد الغرور والاستعلاء بالتكبر والغرور أينما حل

المقاربة الحكماتية لإصلاح المنظومة القضائية بالمغرب

ذ.نجيم مزيان باحث في سلك الدكتوراه بمختبر الحكامة والتنمية المستدامة كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية سطات. أشار ميثاق إصلاح منظومة العدالة – الذي تم اعتماده في 30 يوليوز 2013 - إلى محدودية الأخذ بقواعد الحكامة الحديث. وقصد تحقيق إصلاح منظومة العدالة أوصت الهيئة العليا للحوار الوطني حول إصلاح المنظومة بالعمل على تحقيق ستة أهداف استراتيجية أساسية آخرها في الترتيب تحديث الإدارة القضائية وتعزيز حكامتها، أي إقامة إدارة قضائية احترافية ومؤهلة؛ وقائمة على اللاتمركز الإداري والمالي...

النفاق والشقاق في مهرجانات الناظور الثقافية وأدبائها

مصطفى تلاندين إنَّ النِّفاق الاجتماعي بكافة صوره وأشكاله، أمر مرفوض مذموم، فهو يخالف روح الإسلام الذي جعل حياة المسلمين تقوم على الصِّدق والوضوح في جميع مناحي الحياة وهو أمر يتعارض مع كل ثوابت الشخصية المسلمة، فلا يجعل له موقفاً ثابتا، ولا نهجاً واضحاً، وقد وجدت هذه الصفة الذميمة في واقعنا ومجتمعنا وصحافتنا وقنواتنا الاعلامية حيث كثر التلون والحربائية والكذب في المواقف والأحاديث وهذا سببه ضعف التدين وقلة الورع والافتتان بزهرة الحياة الدنيا والغفلة عن الآخرة وقلة احترام حقوق المسلمين. ولذلك تجد

محمد بوزكو يكتب.. مقترح قصة غير قصيرة جدا

بقلم: محمد بوزكو بصرت وميكت كثيرا لكني لم اعرف ابدا ان القصة غير قصيرة جدا... وان الإحساس بالذات ضعيف جدا... وان شيئ العرب فينا عميق جدا جدا... فكرت ونجمت كثيرا لكني لم أهتد أبدا للسر الذي وراء هذا التيه في حب العرب... والذات في ذوات ناقصة تبرد تبرد تبرد وتتفتت... فكرت في الطرقات التي صارت مثل شفرات حلاقة تفرم العجلات والساكنة ساكنة داخل افواهها المنعلقة... وفكرت في الثقافة التي تكد وتجتهد كي تغير لون الأرض فيما أهل الأرض يلوكون الكلام كما تلوك تيارات الهواء الفراغ... وفكرت كثيرا في فوضى

أحمد الدغرني يكتب: المرأة الريفية تبرز قوتها في 8 مارس

أحمد الدغرني يوم 8 مارس 2017 في مدينة الحسيمة سيُصبِح يوما تاريخيا، مناسبة غيرت فيها المرأة الريفية تاريخ الميز بين الرجل والمرأة في هذه المنطقة، وغيرت الصورة التي كانت في أذهان بعض الملاحظين والتي تظن ان المجتمع الريفي يتحكم فيه الذكور،هو يوم فعلي لحرية المرأة، يختلف عن الاحتفالات المنافقة التي تطبل لها بعض الأوساط التي تنافق بترديد المساواة التي لا تطبقها ولا تؤمن بها. في هذا اليوم برزت المرأة الريفية بعدة مميزات، نذكر منها: أولها هو الكثرة العددية،حيث نقلت وسائل الاعلام أرقاما تعد بالآ لاف.

وكيم الزياني يكتب: المخزن بين النهضة الريفية وفوبيا الحراك الإحتجاجي السلمي

وكيم الزياني بعدما تابعنا الحراك الإحتجاجي السلمي بالريف تقريبا لمدة خمسة أشهر والتي إنطلقت منذ جريمة قتل المواطن المسمى قيد حياته "محسن فكري" بتلك الطريقة المشينة والبشعة وذلك بطحن جسمه في شاحنة للنفايات، كان ذلك المشهد المخزي الحاط بكرامة الانسان سببا كافيا لتنتفض ساكنة الحسيمة والريف عامة لتشيع سماك الحسيمة شهيدا للكرامة ولقمة العيش وضد الحكرة والتسلط. بعد كل هذه الأشهر من الإحتجاج الحضاري السلمي الذي أبهر العالم، وتحدثت عنه فضائيات ومنابر ورقية دولية، يمكن أن نسلم بأننا أمام "نهضة ريفية"

خالد قدومي يكتب.. العدل والاحسان الوجه الاخر للعدالة والتنمية

بقلم: خالد قدومي ما كنت لأتطرق الى هذا الموضوع المرتبط بالاسلاموية المغربية لولا تخبط بعض الاقلام التي كانت بالأمس القريب تحسب على الصف الديمقراطي التقدمي ، التي اضحت اليوم شبه ناطقة رسمية للحكومة الملتحية ( حسن طارق على سبيل المثال لا الحصر) مما يجعل المتتبع للشأن السياسي المغربي حائرا ان لم نقل عصيا على الفهم لكن لابأس من مجهود تحليلي متواضع عله يرفع عنا حالة التيهان التي يتخبط فيها هؤلاء الذين نصبوا انفسهم اوصياء على مصالح الشعب المغربي ، وليكن نبش الذاكرة اول خطوة نحو هذا الفهم . 1- العدل

محمد بوزكو يكتب.. يا فرحتي نحن والألمان توائم

بقلم: محمد بوزكو وقلعت الطائرة... قلعت بأهل الشرق من هنا... وحطت الطائرة بأهل الشرق هناك في الغرب، وبالضبط هناك في دوسلدورف... وصلت الطائرة في أمان... ومع الأسف لم يف حوليش بوعده ولم يقلب الطائرة على رئيسهم السيد بعيوي بعد ما أصبح يعرف بواقعة 4%... ولكن... ابشروا يا اهلنا الذين لم يطيروا... لا تقنطوا ولا تتخيقوا... بل افرحوا واستعدوا... وانتظروا... لأننا سنصبح توائم الالمانيين... صدقوني... بعد رجوع أهلنا من هناك سيمنحوا لنا شواهد ازدياد جديدة سنتحول بفعلها لتوائم أهل الجيرمان... وسنصبح نحن

وجهة نظر غير مألوفة.. كلية سلوان إلى أين؟

إسماعيل المركعي * لا شك أن كليتنا ــ الكلية المتعددة التخصصات الناظور ــ ومنذ فتح أبوابها في وجه الطلبة المنحدرين من مختلف مناطق المغرب عموما، ومنطقة الريف العميق على وجه الخصوص، وهي تحاول أن تساير الظروف الاجتماعية والاقتصادية والسياسية بغية وضع مكان لنفسها ورسم صورة مشرقة لها متأنقة بالطابع العلمي المتميز الذي تعرفه نظيراتها من الكليات المغربية. وهذا ما يستدعي بشكل موضوعي وبعيدا عن كل ما قد يفهم في غير محله، أن نطرح مجموعة من النقاط ونحاول قدر الإمكان معالجتها من جوانب متعددة، ومن بينها:

وليد .....مفرد في صيغة الجمع

بقلم: خالد بنحمان قضية وليد أمعنكف واحدة من بين حالات يعجز الإنسان عن حصرها و تعدادها.. و طبعا لوليد الحق لكي يسرد تفاصيل قصته الكاملة منذ ما يناهز خمس سنوات و عن من لازمه في لحظات الشدة و تقاسم معه ألم الحاجة و قصر اليد..قضية وليد شكلت تجربة مريرة تعاطى معها الكثير سواء بتلقائية حسن النية أو بدواعي الظهور و حب الاستطلاع...الأهم أن كلتا الحالتين أسهمتا في التعريف به على نطاق واسع كما كشفتا بالملموس أن من كان عائقا أمام تحقيق حلمه هو ندرة المبادرة الفعلية مهما كانت طبيعتها. و بدل ذلك كانت ردود

محمد بوزكو يكتب.. 4 في المائة كثيرة عليكم

بقلم: محمد بوزكو لماذا بقي فيكم الحال على نصيبنا من الفلوس الذي حدده مجلس الشرق في 4%! ولماذا كل هذا البكاء على كعكعة تقتسم بسكين ليس في يدكم!... انكم تتآكلون فقط... فالماء هزكم والضوء ضربكم منذ سنوات ولم يبق لكم الآن سوى النواح والعويل ك... ذاكرتكم اصبحت اصغر من ذاكرة حوتكم... تنسون سريعا... والحال انه بعملية حساب بسيطة للزمن ستكتشفون انكم لا تستحقون اكثر من 4%... لماذا؟... لان في مدينتكم كروشا، منذ عقود، وهي تبلع الطوب والحجر... وقلوب من في التسيير ليست قلوب بشر... يزرعون الاموال يوما واحدا

سوق نخاسة الفتيات في تارودانت مستنقع لذيذ للمنافقين الريفيين في أروبا

مصطفى تلاندين إليكم يا أحبابي القراء في هذه الحلقة الجديدة قصة من أغرب القصص وحكاية من أعجب الحكايات أبطالها ناس من لحم ودم يعيشون أيضا في الحياة الواقعية وليسوا من خارجها ولو أنهم يرضون لأنفسهم يعيشون في عوالم افتراضية يفضلونها على الواقع لما تحقق لهم من لذات ونزوات وشهوات وعلاقات جنسية محرمة وغير شرعية وغير ذلك كثير مما أفضنا الحديث فيه سابقا وفي القصص التي مضت معنا عن ظاهرة النفاق التي ظهرت في صفوف بعض المرتزقة الذين يستغلون الدين كواجهة أمامية من أجل الظفر بتلفيق شهواتهم المريضة ومكبوتاتهم

همسة علمية نفسية: ما هو الإكتئاب؟

سكينة أطراري كثيرا ما يتداول العامة مصطلح "الإكتئاب" أو "الكآبة" في حواراتهم، دون وعي تام باستخدام كلمة "اكتئاب" ومعرفة التعريف العلمي لها. فنجد الواحد يستخدم على طول السنة جملة "أنا مكتئب"، أو "أحس بالكآبة"، دون أن يدري أن الإكتئاب مرض نفسي خطير يعيق السير العادي لحياة الإنسان المصاب به، وقيامه بأداء نشاطاته اليومية بشكل طبيعي، يرافقه تعب نفسي يجعله منعزلا عن محيطه الإجتماعي، منفردا بعالمه الخاص، خائفا من مستقبله المظلم. فالإكتئاب لغة، هو سيادة حالة من الحزن والقنوط على الإنسان، أما اصطلاحا،

صاحبة الحقيقة مريامي تتحدث لمن يشغلهم وهج حروفها بلسان أمازيغي عن"تحت القبر" في حلقة من كتاب اقريتو

محمد بوتخريط . هولندا أود اليوم أن أصول داخل بيادر الآخرين ، ليس تحت إلحاح نرجسيتي..لكن فقط لان نسمة دافئة انتظرتها طويلا هبت هذا المساء. بينما أنتظر مرور فرسان الريف وأستفزّ الزمن لإطلاق الصهيل، أمطروني بحكايات كُتبتٍ عن غرباء المدينة والريف وعلى عجل بلسان لم يفهمه أهل المدينة.. أنتظرت طويلا من نخب الريف أن يتحدثون عن كتاب يتناول جراحاتنا، تاريخنا.. أو على الأقل يكحون بلساننا و هم يعرفون مواعيدنا جيدا ... لكنهم لم يأتوا... هي وحدها ، و لكي لا تنسى نسيم الريف النقي. كان ينبغي لها أن تتنفس

بدر أعراب يكتب: وطنٌ تمزّقت حباله الصوتية ولم يبقَ أمامه سوى حبل المشنقة

بقلم بدر أعراب المغرب وطنٌ مهمُوم الرأس، مَحْزُون القلب على الدّوام، يُخمِّن كثيراً، ويطلق تنهيدات مسموعة من دواخلهِ كلّ حين، بسببِ الغُصَّة التي تقـف كحَجَرةِ عَثْرة تَعتَرض حلقُومَه، ومع ذلك لا يتوانى عـن التّباهي في سَـردِ حكايات أمجاد مزوّرة وبطولاتٍ مزيّفة، للكبيـر والصّغيـر.. المغرب رجـلٌ شرسٌ يُكثِـر مِـن شُربِ البُـنّ الأسود، ويُدخن التِّبغ الرّدِيء بشراهة ويُقبل بنَهَمٍ على إفراغ الجُعَّة في جوفه ليل نهار، متذكراً حلمه القديم في أن يصير يوماً هو الآخر مرفهاً ينعم بالخيرات، وصاحب كرشٍ

نادية أغنون تكتب.. من قال أن الريف لا يركع!؟

نادية أغنغون سيظل الريف .من بين الجروح الغائرة في جسد هذا الوطن المتعب ، وجه مغربنا الذي وإن حاولنا تجميله بشعارات حماسية تظل آثار التهميش والإقصاء خالدة وشاهدة على انتهاكات في حق الإنسان والأرض. سيظل الريف تلك المعادلة الصعبة, وعقدة حول عنق المسؤولين كلما فكروا في شدها إلا و خنقت أنفاسهم. امتطى خيرة الشباب أمواج الحرية، هروبا من واقع مرير منهم من قضى نحبه ومنهم من بلغ بلاد القارة العجوز ليواصل حياته كمواطن من الدرجة الحقيرة بعد ان استحال تحقيق اي من درجات المواطنة في بلاده. أما من بقي على

عبد الحميد جماهري يكتب: الخطابي بطل وليس فزاعة!

عبد الحميد جماهري * أذكر صبيحة ذلك الأحد، يوم 7 فبراير 1988 بمدينة الناظور الخالدة. يوم بدا، من طراوة التباشير الأولى أنه لن يكون ككل الأيام.. يومها، صدر على صفحة يومية الاتحاد الاشتراكي خبر ليس ككل الأخبار.. على صدر الصفحة الأولى نشرته اليومية المناضلة... العائدة لتواصل المسيرة بعد منع "المحرر"، وبعد خروج قيادة الاتحاد الاشتراكي من السجون.. كان الخبر يقول: "تخليدا للذكرى 25 لرحيل البطل محمد عبد الكريم الخطابي، تنظم الشبيبة الاتحادية بالناظور، صبيحة يومه الأحد 7 فبراير 1988 نشاطا ثقافيا بمقر

كريم بركة يكتب.. شذوذ سياسيي الريف.. الناظور نموذجا محاولة في تحليل الشخصية السياسية بالريف

عبد الكريم بركة في خطوة خسيسة أقدم عليها سياسيي الناظور والدريوش، والتي تسطرها بعض الأبواق في خانة الجريئة؛ عبر تسجيلات فيديو نشرت على مواقع الأخبار المحلية بالريف، للنزول يوم 4 فبراير الجاري قصد المطالبة بإحداث مستشفى أنكولوجي بالناظور، وهناك من منهم ادعى أنه نازل للميدان ضد الحكرة والتهميش، وهناك من ادعى أنه ضد لوبي وجدة السياسي والاقتصادي والثقافي وغيرهم ممن خرج علينا بحصانه وسيفه الدونكيشوطي ليخطب علينا، في حين هو في العمق أشعل تلك الأسطوانة المهترئة التي نسمعها دائما في الانتخابات

الانتكاسات الروحية الخطيرة في مغرب الألفية الجديدة وثورة الإتصالات

مصطفى تلاندين عرفت السنوات الأخيرة تحولات جذرية عميقة داخل المجتمع المغربي. تحولات أقل ما يمكن أن نقول عنها إنها تحولات عاصفة أتت على البنيان الإجتماعي برمته من القواعد، فخر السقف من فوقنا أو يكاد. ولاشك أنكم أعزائي القراء تعلمون أن السبب المباشر الذي أدى إلى هذا الكم الهائل من التغييرات الاجتماعية الجذرية داخل بلدنا المغرب وغيره من الدول العربية، يرجع بشكل أساس إلى حجم التحولات العميقة التي عرفها مجال الاتصال والتواصل والثورة الإعلامية الكبرى التي حصلت بظهور ما يسمى بوسائل التواصل الاجتماعي

سمير بوحميدي يكتب.. القناة الثامنة.. ماذا بعد سبع سنوات

سمير بوحميدي* كانَ لابدّ، والبلادُ مأوى ثقافتين بارزتين عربيّة وأمازيغيّة، أن تلدَ حلمُ قناة رسميّة ناطقة بالثّقافة والتّقاليد والموروث التّاريخي والأدبي واللغوي الأمازيغي في تنوّعه الباهر، ذات يومٍ في المشهدِ التّلفزي المغربيّ، وفي ضوءِ ذلك وبعد مطالبَ مُلحّة جمعوية وشعبية وسياسية واجتماعية بإنشاء قناةٍ أمازيغيّة، تحقّق الحلم، فاستقبلت الأقمار الاصطناعية على تردداتها تفاصيل البث المرتبطة بقناة احتلت التّرتيب الثّامن ضمن المَملوك الإعلامي الوطنيّ، فوُسِمتْ بـ"الثّامنة"، وعرفتْ بـ"القناة

نبيل الأندلوسي ردا على إلياس العماري يكتب.. "مَنارة المُتوسط" لن تُضاءَ بالكلامِ المُرسل

نبيل الأندلوسي* في تفاعل مع مقال نشرتُه في بعض وسائل الإعلام تحت عنوان "أين وصل برنامج الحسيمة منارة المتوسط؟"، والذي تساءلتُ فيه عمن يتحمل المسؤولية في التأخر الذي يعرفه إنجاز مشاريع برنامج التنمية المجالية لإقليم الحسيمة (2015-2019)، رد السيد إلياس العماري، رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة، عليه بمقال عنونه بدوره بسؤال آخر وهو "من يعطل برنامج التنمية المجالية لإقليم الحسيمة؟" محاولا من خلاله تبرئة ذمته السياسية من فعل "التقصير" الذي تعرفه مشاريع المنارة أو"التعطيل" كما سماه، و"التعطيل" طبعا أخطر

توفيق بوعيشي يكتب : رئيس مجلس جهة الشرق ولغة "الطاشرونات" التي يتقنها جيدا

توفيق بوعيشي مرت أجواء الجلسة الإستثنائية لمجلس جهة الشرق ، صاخبة على غير العادة ، لأول مرة منذ إنتخابه ، بسبب الأجواء المشحونة التي أعقبت انعقاده ، بعد الحديث عن "تهريب" مشاريع كبيرة كانت تنتظرها ساكنة اقاليم الريف، الناظور والدريوش، أهمها المركب الرياضي ومركز صحي جديد لمعالجة السرطان. نشطاء المنطقة لم يستسغووا هذا التهريب وشنوا حملة كبيرة على ممثليهم في البرلمان عبر مواقع التواصل الاجتماعي والجرائد المحلية، التي أعلنت ما يشبه حربا عليهم ، وصلت الى حد قول صلاح العبوضي عضو مجلس الجهة عن التجمع

بوتخريط يكتب.. أعتذر.. لكن أجيبوني أرجوكم.. على هامش المطالبة بمستشفى متخصص في علاج مرضى السرطان

هولندا. محمد بوتخريط ليقل كلٌ منكم للآخر ما يطيب له أو ما تيسر من كلام وخصام.. وليصف كل الآخر بصفات لم نعهدها... لكننا اليوم مدعوون لننظر الى الأمر انسانيا بعيدا عن كل الحسابات الشخصية والايديولوجية والسياسية وبعيدا عن اختلافاتنا. لنترك جانبا كل ارتجال او رد فعل انفعالي . يجب ان نعطي انطباعا ثابتا ومقنعا باننا نسعى فعلا الى الخير العادل، الذي يعيد لنا حقوقنا وفي مقدمتها حقوقنا الانسانية. وإحداث مركز استشفائي متخصص في علاج مرضى السرطان في منطقة اثخنتها جراحات قنابل "أرهاج" أو الغازات الكيماوية

مصطفى المنصوري يكتب.. الملك محمد السادس الأفريقي

بقلم : مصطفى المنصوري أنهت بلادنا القطيعة مع القارة الأفريقية بعد مرور 32 سنة من انسحابها من منظمة الوحدة الأفريقية والتي كانت المملكة المغربية من أولى مؤسسيها. رغم كل مناورات أعداء وحدتنا الترابية إلى آخر رمق ، تمكنت بلادنا والحمد لله باسترجاع مكانتها الطبيعية في أفريقيا، بعد جهد حثيث لجلالة الملك حفظه الله ووفق استراتيجية متعددة الأبعاد وواضحة المعالم، انطلقت منذ سنوات، والتي أعطت أكلها اليوم بعد مجهود كبير وعمل جاد وفعال. فاليوم ما العمل بعد الحصول على هذه النتيجة الإيجابية وبلوغ هدفنا

قراءة عاشقة في ديوان يخون سيده الورد للشاعر الناقد الدكتور نورالدين أعراب الطريسي بقلم الأديب والروائي مولاي الحسن بنسيدي علي

أن تكون فارسا فكن كعلي وأن تكون شاعرا فكن كابن هاني فليس كل من حمل سيفا بمحارب ولا كل من خط بيتا بناظم وأنا اقلب صفحات ديوان الدكتور نور الدين أعراب الطريسي الذي عنونه ب يخون سيده الورد أثار انتباهي إختياره لهذا العنوان فقرأته على صيغتين وكلاهما منحاني لغة سليمة، ومعنى مضمون لأغلب القصائد التي رجعت إليها وقد وسمها بالعنوان أعلاه على دفة الديوان وأنا أمعن النظر في مفرداتها وجملها وبنائها الشعري أدركت أنني أمام شاعر لا يشق له غبار ، فارس للكلمة بامتياز تتسم جل قصائده بتركيبة فنية ذات دلالة في

محمد بوتخريط يكتب.. كلّ شيء على ما يُرام

محمد بوتخريط - هولندا كلّ شيء على ما يُرام ، و...أحــلامي قيـد الأنتظار. اتناول قهوتى المسائية... انظر للشاشة التى لا تقول شيئا عن المدينة.. انتبه لصفحات أصدقائي.. حين أدلف إليها أشعر وكأنهم يطرقون أبواب المجد! اتناول قطعة بيسكويت مع قهوة لونها يشبه لون ليل المدينة اعاتب نفسي اني لا أقاسمكم إياها .. وأنا لا شيئ يرويني غير شجون عيون المدينة ورعشة من يدي ويدها..لكن لسنا نحن من نصنع قدرها .. وهي ما زالت تئن من ظلمنا.. ومن نعال الجنود تدوس ترابها... أسلاكٌ وأسوار وأبواب موصدة، وكاميرات مراقبة

السينما الريفية في زمن المحسوبية والزبونية والتسمسير

محمد زريوح السينما الريفية اليوم هم كبير، والمسؤولية تتقاسمها جهات رسمية تسهر على الجانب اللوجستيكي، ثم الجهة المصنفة في خانة الإبداع. وهنا أقول لو كانت هناك مصداقية وحكم نزيه وعلمي من ذوي الاختصاص لتم الدفع بالسينما الريفية الى الأمام. لكن ما يشوش على المشهد هو عندما تخضع الأحكام إلى انطباع أشخاص غير مؤهلين، وليس لهم مواصفات علمية سوى المحسوبية والزبونية والتسمسير وهذا يضر بالسينما والإنتاج السينمائي الريفي. أما في ما يتعلق بالمضامين فيجب أن نعرف أن السينما هي واجهة فعل ثقافي اجتماعي، بمعنى

انتفاضة الريف 19 يناير 1984.. صفحات من ذاكرة الزمن الاحتجاجي المفقود

محمد زاهد شكّلت انتفاضة 23 مارس 1965، وأحداث 21 يونيو 1981 بالدار البيضاء، أبرز الأحداث الاجتماعيّة التي توالت بعد اندلاع مجموعة من الانتفاضات والأحداث الجماعية التي تلت السنوات الأولى لما بعد "الاستقلال الشكلي" للمغرب، إذ كان اندلاعهما في سياق سياسي واجتماعي تميّز بالاحتقان والصراع والسخط الشعبي. وبعدما ساد الاعتقاد أن الصراع الاجتماعي بالمغرب لا يمكن أن يشكل "خطراً"، ولن يكون واجهة قوية للنضال الجماهيري ضد السياسات العمومية التي كانت متّبعة في عدة مجالات، على غرار الصراع السياسي الذي كان

فرصة أخرى للحياة... ضاع .. فضاع العمرُ، يا وجعي، وما اخضرّت بساتيني بعده..

بقلم: محمد بوتخريط . هولندا بالأمس اختفت طفلة ذات الثالثة عشر ربيعاً، قادت الشرطة الهولندية عملية بحث واسعة بكل أشكال البحث مع الفحص والتحري والتحقيق بكافة التفاصيل والملابسات ذات العلاقة ، مدعمة بقوات التدخل السريع ومشاة البحرية، والوحدة الأمنية المتنقلة وأعضاء من فرقة التشريح والتحقيق الشرعي وتم تمشيط الغابة وكل الاماكن المجاورة.. استعملت كل الوسائل.. طائرات ، مروحيات ، طائرات دون طيار، خيول الشرطة ، الكلاب المقتفية للاثر و..و..و لم يتوقف البحث الا بعد ان عثر عن الفتاة..حيث لم تمض الا أربع

رمسيس بولعيون يكتب... إبيريتا أو عندما تفتح السينما ملف السرطان بالريف

بقلم: رمسيس بولعيون إن أكبر هدية يمكن أن يتلقاها مهوسٌ بالسينما، هو أن يقرأ سيناريو فيلمٍ قبل أن تجري عملية تصوير مشاهده، وأن يشاهد الفيلم قبل بثّه بقاعات السينما أو عبر شاشات المهرجانات، وأعتبر نفسي محظوظا مرتين؛ الأولى عندما قرأت سيناريو فيلم "إبيريتا"، والثانية عندما شاهدته وهو قيد عملية المونطاج. ويمكن القول أني محظوظ مرة ثالثة، لأنّ ما قرأته وشاهدته هو تدوين لمرحلة تاريخية عاشت تفاصيلها منطقة الريف وتجاهلها الكثيرون، مما أعتبره شخصيا نقطة حسنة ستُحسب تارةً أخرى للسينما الريفية وذلك
1 2 3 4 5 » ... 20









المزيد من الأخبار

الناظور

في حادث مأساوي.. وفاة شخصين بعد سقوطهما داخل مطمورة بدوار الحرشة اقليم الناظور

هكذا تلهب الطفلة الناظورية مريم حجاجي حماسة الجمهور حينما تطلق صوتها الملائكي

انخفاض عدد المواليد الجدد بمليلية وهذه نسبة المغربيات اللواتي يضعن مواليدهن بالمدينة

سيارة تخترق بوابة مليلية بطريقة انتحارية وتسفر عن إصابة شرطي

الفاضيلي من بين أبرز الأسماء الحركية المرشحة لنيل حقيبة وزارية في الحكومة المشكلة

الهلال الأحمر المغربي بالناظور يناور بعد تنصيبه الخيام على ضفة شاطئ بحيرة مارتشيكا

الفنانان طارق الشامي والطيب معاش يؤطران ورشة من محترف أمزيان للمسرح بالناظور